الأحد، 27 سبتمبر، 2009

لله دركم يا حماة الاقصى


كان من المفروض اليوم أن أدون اليوم تدوينة غير هذه ولكن ما حصل اليوم في ساحة المسجد الاقصى يشل التفكير باي موضوع آخر ولن تكون لدي الجرأة الكافية لاكتب عن شيء آآخر سوى ما يحصل في هذه البقعة المقدسة من أرض فلسطين الام ..


اليوم سقط ما يقارب 13 بين شهيد وجريح من أجل الدفاع عن الاقصى .. في محاولة لصد اقتحام المستوطنين اليهود لساحة المسجد الاقصى وقد أغلقت سلطات الصهونية كافة بوابات المسجد قبل اقتحامها بقوة تساندها عناصر من شرطة الاحتلال لقمع وتفريق جموع المصلين الذين احتشدوا في باحات الأقصى منذ صلاة فجر اليوم الأحد وذلك للتصدي لأي محاولة اقتحام للأقصى من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة التي كشفت نيتها قبل فترة بشأن اقتحام الأقصى اليوم وأداء طقوس تلمودية في باحاته بمناسبة ما يسمى (عيد الغفران) اليهودي .

وهناك من يقول بان هذه الاقتحامات ما هي الاتجارب والقادم أكبر واقوى وليس خوفا باعتقادهم وانما باعتقادهم بانهم مازالوا غير طهورين للقيام بهذا الامر !!!

فقد نشرت الجماعات المتطرفة على مواقعها منذ فترة نيتها في اقتحام الاقصى ووزعت الصور على مواقعها على الانترنت تدعو فيه الى الاقتحام في هذا اليوم ..

ولكن كان اهل القدس مرابطين لها في ساحة المسجد ابدا ودوما ..

الجامعة العربية وكما المعتاد قد قامت باستنكار ما قام به هذه الطائفات مشكورة والدعاء لنا لها بالبقاء دوما فوق راس الدول العربية لحفظ ..

حقوق العرب والمسلمين في بقاع الارض فلوكان صلاح الدين موجود لما وجدنا له بسمة ترى مادام الاقصى في يد الصليبين ولكن الزعماء العرب نرى بسماتهم عريضة امام الاعلام فحسبنا الله ونعم الوكيل في كل عميل باع الأرض المباركة وهي أرض وقف لكل مسلم نسأل الله أن يرزقنا الشهادة علي أعتاب الأقصي ..

لله دركم يا حماة الاقصى "ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين"

->إقراء المزيد...

الأحد، 20 سبتمبر، 2009

كل عام وانت يا وطني بخير ..




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


في البداية احب ان اعتذر لبعض المدونات الصديقة عن التقصير الحاصل من طرفي وذلك لبعض الاسباب ومنها الاتصال بالنت وظروفي الصحية في الوقت الراهن .. ولي عودة للجميع ان شا ءالله ..

وكل عام والجميع بخير اعاده الله علينا وعلى جميع الامة الاسلامية باليمن والبركات وتحرير كل شبر من أراضينا المغتصبة وكل جزء من وطننا العربي الكبير ..


cD511109




ويصادف هذا العيد اليوم العالمي للقدس ..

فيا قُدسُ صبراً فانتصاركِ قادمٌ **** واللِّصُّ يا بَلَدَ الفداءِ جَبَانُ
حَجَرُ الصغير رسالةٌ نُقِلَتْ على **** ثغر الشُّموخ فأصغت الأكوانُ
يا قدسُ، وانبثق الضياء وغرَّدتْ **** أَطيارُها وتأنَّقَ البستانُ
يا قدس، والتفتتْ إِليَّ وأقسمتْ **** وبربنا لا تحنَثُ الأَيمانُ
واللّهِ لن يجتازَ بي بحرَ الأسى **** إلاَّ قلوبٌ زادُها القرآنُ



هنا في الاعلى أكتب محتوي الموضوع


الكود التالي دائما ً يكون في الآخير ..

->إقراء المزيد...

الأربعاء، 9 سبتمبر، 2009

عيون الأقصى .. دامعةٌ

حسبنا الله ونعم الوكيل ..
مالك يا زمان غاب فيك الشجعان
أرضيت بالذل أم لم يعد للدنيا أمال
أم أن القادة العرب غلبت عليهم المصلحة فتحولت لعصيان
جعلت الذل لنا رفيقا ونحن من نسل سيد الشجعان
محمد الطاهر الحبيب الفارس الهمام
مالكم رضيتهم بالذل عنوان
تخاذلتم ومن ورائكم شعوبا لا تتفوه خوفا من الطغيان
حسبنا الله ونعم الوكيل يامن جعلتم بتخاذلكم الظالم ينام في أمان








من وسط الجراح ومن وسط الاالام ومن بين الهدم والحفريات والركام من أخطر وافظع ما يهدد أقصانا اليوم والذي بات واضحا بان اليهود يحاولون بكل السبل والطرق هدم اي معلم من معالم بيت المقدس .


تقوم عصابات الصهيونية منذ فترة طويلة بحفريات عند المسجد الاقصى فقد بدأت الحفريات التي تنفذها القوات الاسرائيلية في المسجد الاقصى وحوله عام 1967 فكانت أولى مراحلة حيث تم هدم حائط حي المغاربة الملاصق لحائط البراق في الجهة الغربية من المسجد الاقصى حيث تم جعل باب الحارة مدخلا لليهود الى ساحة المسجد الاقصى ..
للبحث عن الهيكل المزعوم لسليمان وقداعتبرت هذه الحفريات وقتها انها تهديد ومحاولة استيلاء على مواقع دينية وأسلامية ..
وفي هذه الاثناء كانت اسرائيل صعدت من شدة اعتداءاتها على الأقصى في السنوات الاخيرة فقد انهارَ جزءٌ من طريق باب المغاربة مطلع عام 2004، وبنيَّ كنيس يهودي ومبنى لما سمي، قافلة الاجيال العبرية، اسفل المسجد الاقصى مطلع عام 2006.
ومطلع عام 2007 بدأت المؤسسة الاسرائيلية بهدم طريق باب المغاربة وغرفتين من المسجد الاقصى المبارك وفي مطلع عام 2008 كشف عن نفق جديد بطول 200 متر ملاصق للجدار الغربي للمسجد الاقصى المبارك يربط بين ساحة البراق والكنيس اليهودي في منطقة حمام العين وتبعه كشف لنفق جديد في قرية سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك طوله 600 متر يحفر تحت بيوت حي وادي حلوة في قرية سلوان ويصل الى الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الاقصى المبارك.
ووجد اخيرا نفق بطول 500 متر يمر أسفل العقارات الإسلامية وهي كلها مبان حضارية وأثرية تعود لفترات الايوبيين والمماليك والعثمانيين .. وأن كثيرا من هذه الأبنية تصدع وتشقق بسب هذه الحفريات المعلنة والتي ما زالت منها ايضا لم يعرف بعد ..
كثيرا ما نقول ماالذي نستطيع عمله أتجاه أقصانا فالكلمة لم تعد تنفع في زمن اختفى فيه الرجال وظهر مكانها تخاذل الحكام والشعوب العربية والاسلامية وضعفها هنا تعرف على موقع نصرة الاقصى ,, فهذا أقل ما يمكننا عمله أتجاه مقدساتنا الاسلامية ..
فالكثير منا متاخذل ولا تعني القضية او المقدسات له شيئا وهذا حال الكثير من الشعوب العربية فنحن لا نجيد سوى الهتافات والشعارات ووقت الجد والطلب نجد ...... الهزيمة والضعف والهوان ..
بصراحة الكلمات والاقلام تعجزاو لا تعرف ماذا تكتب فقط جفت بكثرة ما كتبت على أمل ظهور صلاح الدين من جديد ولكن أملنا موجود بالله ولا يسعنا القول سوى القدس عربية
وستقبى عربية حرة أبيه وسنحرر الاقصى من دنس اليهود وأن وعد الله حق ..



->إقراء المزيد...

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

في صباح يومٍ مضى ..

بسم الله الرحمن الرحيم ..



الكثير منا يمشي في هذه الدنيا من غير تخطيط لها او مسار يرسمه القدر لمشاريعه اليومية او حتى المستقبلية .. والكثير منا يصدم لما يخبئة القدر له ياأما أن يبتسم له او اما ان يحزن وينزوي لما قدمت يداه لها !! والكثير منا من يذرف الدموع الساخنة لاننا نملك عيون مقهورة من هذه الدنيا .. ومن منا لم يذق طعم القهر او الطعم المر لهذه الدنيا القاسية فلو لم تكن هذه الدنيا قاسية لما ولدنا ونحن نبكي .. فعلينا ألا نبي قصورا في الهواء ونعلق امالنا العريضة عليها والا نسرح في الخيال من أجل مستقبل لا يعلم به الا الله فالنية الصادقة بعمل الخير يؤدي الى التوفيق وهذا التوفيق من الله عزوجل ..
أحداث موضوعي اليوم يدور في ركن من اركان هذه الدنيا الواسعة محاوره كثيرة وفيه الكثير من حكم هذه الدنيا ورحمة الله بالعباد .. يدور بين أمرأة في الثلاثين من العمر وبين إمرأه عجوز في مثل عمر جدتي خطواتها متثاقلة تحمل جسدها الضعيف بين يديها وعصاها ..
دخلت إمرأة في الثلاثين من العمر الى مؤسسة حكومية لعمل بعض الاوراق الرسمية واذا بها تنظر لتجد نافذة الموظفين مغلقة و هم من عليهم الحضور باكرا في مثل هذا اليوم ,, فلم تتعجب إذ لم تجد غيرها يدور في وسط المكان وإمرأة عجوز تنادي عليها من على كراسي للأستراحة ..
ظنت المرأة في بادئ الامر ان النداء ليس لها ولكن سرعان ما انتبهت اليه .. مشت نحو تلك العجوز ..
فاذا بها تقول: تعالي يا أبنتي وأجلسي لا يوجد أحد بعد والساعة الان تقارب الساعة العاشرة !! أفلا يعلمون أنه علينا الذهاب لدائرة أخرى لاستكمال الاوراق !!
فاجابتها : الله المستعان يا أمي .. سيحضرون أن شاء الله ..
وما هي الا ثواني حتى جاء رجل وأصبح ينادي على أسماء الاوراق المعتمدة .. فأخذت أوراقها المرأة العجوز وحيت بتحية السلام وهمت بالخروج .. أنتظرت المرأة الثلاثينية أوراقها وماهي سوى بضع دقائق الا وتحصلت على أوراقها ,, وخرجت ظناً منها بأن التعرف للمرأة العجوز قد أنتهى هنا !!
ركبت سيارتها ولم تصل الى باب الدائرة لتجد نفسها بدون أن تدري لتوقف سيارتها أمام تللك المرأة العجوز التي من المفروض أن تكون خارج الدائرة الان ولكن كبر السن ... !!
توقفت بقربها وهي التي اندهشت من وقوفها فهي تعتبر أن من يقف للغرباء على الطريق ضرب من الجنون وخاصة وأنها أمرأة ..
سالتها .. يا أمي أنا ذاهبة الى الدائرة الفلانية فهل طريقك من طريقي ..احست تلك المرأة بان باب الفرج قد فتح لها فاجابتها : نعم يا أبنتي ولكن ما باليد حيلة سأجد من يوصلني الى هناك .. وهنا نزلت المرأة من السيارة واخذت يد المرأة العجوز لتساعدها لركوب السيارة ..


أجلستها بقربها وبدأت المرأة العجوزبالشكر لها والدعاء بالتوفيق والتيسير لها من الله وأن يرزقها ما تريد وترضى من الله .. ثم بدأت بسرد قصتها فاذا بها تقول :عندي أثنى عشر ولدا أربع بنات وثمانية شبان .. زوجتهم جميعهم وكل واحد ببيته .. تركهم زوجي لي باكرا بعد أن توفى وبقيت لوحدي أشتغل واتعب وأسهر الليالي الى أن تخرجوا الواحد تلو االأخر فمنهم المهندس والطبيب ومنهم الموظف ومسؤؤل وغيره ماشاء الله وزوجت ابنتان وبقيت انا وبنتين أصرف عليهن الى أن يأتي نصيبهن ..
ماشاء الله يا أمي ولكن ما الذي جعلك تأتين مشيا ولديك ثمانية شبان .. سألتها المرأة مستغربة !!
فردت عليها ماذا أقول .. أنا الى الان موظفة في البنك أستغل في قسم التنظيفات حتى أنني عملت في البيوت من أجلهم وانا سعيدة بذلك ..ولكن أنظري اليهم الان لا أحد منهم يدق بابي أو يسالني الى أين وهم يعرفون بهذه الاوراق فلم يأـي إلي واحد منهم لأخذي لعملها .. فوالله لم أكن لاطلب منهم لو جاؤؤا ولكن لجبر خاطر أمهم التي تعبت وسهرت عليهم .. يا ليتهم كانواجميعهم من البنات فهم أحن علي يسالونني احتياجاتي ولكن ما بيدهن حيلة فأمرهن بيد أزواجهن !!
يجلبون أولاهم الى ولا أمانع في ذلك ويخرجون ولا يقولون أو يمرون ليأخذوا أمهم العجوز معهم رغم أنني لا أتدخل بحياتهم ولا أدري عنها بأي شيء سوى من أحفادي ..
إستغربت المرأة من الامر ولكن ما عساها القول سوى أن تواسي هذه المرأة فلا تريد أن تزيد همها بكلامها معها
فردت عليها :الله المستعان يا أمي والله غني عنهم جميعا ولكِ الله فهو يغني عنهم جميعا ..
وصلن أخيرا الى الدائرة وساعدت المرأة العجوز في أتمام أوراقها وأستكملت أوراقها هي أيضا .. ويرافقها الكثير الكثير من دعوات تلك المرأة لها ..وعند الانتهاء كانت قد استوقفت سيارة أجرة وحاسبتها وطلبت من السائق أن يوصل هذه الام الفاضلة الى ما تطلب اليه ..
دخلت المرأة بيتها وهي تفكر في أحداث هذا اليوم .. كيف انها لم يكن غيرها في الصالة في الدائرة هي والمرأة العجوز ورغم أنها ذائرة حكومية ومن المفروض أن تعج بالناس !! ووقوف سيارتها أمام تلك المرأة زادها حيرة من أمرها ولكن !!
دعوات تللك المرأة لها زادها غبطة وسرور فمن منا لا يحب أكتساب مثل هذه الدعاوي في هذا الشهر الكريم ..
وبعد حين في فترة الظهيرة جاء للمرأة خبر سعيد كانت تنتظره منذ بداية السنة أي من ثمانية أشهر ولم تصدق ما سمعت به ولكن ربما كان هذا كله أختبار من الله لتبشيرها بهذا الخبر السعيد وكما قلنا العمل بالنية الصادقة ماهو الا توفيق وهذا التوفيق من الله عز وجل .. فعلينا أن لا تنتظر شيء من الدنيا لقاء عملنا بالخير سوى من الله عزوجل وعلينا أن نزرع الخير لنحصده .. وعلينا أن نسعى لنيل رضا والدينا وخاصة الرجال منا .. فالكثير الكثير منهم عند الزواج ينسون من رباهم وتعب من أجلهم كما جاء في قصتي .. ثمانية شباب !! ينسون والدتهم العجوز ويتناسوها من أجل ماذا !! ربما من أجل متاع الدنيا ومن أجل رضا الزوجة وهذا موضوع أأخر ..
فالسعادة لا تهبط لنا من السماء ولكن نحن من نزرعها .. فهؤلاء أطفال الامس أصبحوا رجال اليوم ,, وأي رجال تفتخر بهم أمهم !!


->إقراء المزيد...
Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى