السبت، 26 يونيو، 2010

التـــــاج السلطاني


مساء / صباح الخير

تدوينتي هذه المره غير شكل , فيها التسلية وفيها كشف لبعض الأمور التي يجهلها الغير وفيها العوده للذات والتفكير بها قليلاً .........فكرة هذه التدوينه جاءت من احدى المدونات الصديقة في قائمتي فوجت أني مكلفة بحل واجب بسيط من إحدى الصديقات وأن أنقل لكم هذه التدوينة في مدونتي وأن أجيب على الواجب فتوكلت على الله وكتبت التدوينة بعد أن فهمت الواجب *_^
أحب أن تشاركوني واجبي المميز, وعلى من يطلب منهم حل هذا الواجب نقل الموضوع في مدونتهم, ثم حله على الفورأتمنى لي ولكم التوفيق.


واجب التاج السلطاني :
عبارة عن أربعة أمور أو أسألة ويجب الإجابه عليها .
س -اذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب ؟
طلب مني حل هذا الواجب الغالية نور صاحبة مدونة فضاء امرأة
.
س- تحدث عن ستة أسرارقد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى
السر اذا خرج عن اكثر من شخصين لن يعتبر سرا وقتها ولكن ساتكلم عن امور قد يجهلها البعض عني
كل من يراني للحظة الاولى يظن بأنني مغرورة ومتكبرة ولكن سرعان ما يغير رأية بي عند معرفته بي أكثر ..
طيبة القلب لأبعد حد ومتسامحة لابعد حد ولكن عند الجرح الحقيقي أنسى من أمامي واعتبره لحظة وكأنه لم يُوجد في حياتي أصلا ..
كنت اتمنى لو أنني كنت كبيرة عند الخروج من الوطن لوقتها امتنعت واخترت البقاء هناك
لأ اكره أحدا أبدا ولكن أفضل البعد والنسيان عن الكره مهما أأذاني هذا الشخص
أحب أن اعطي لكل واحد حقه ولا احب إيذاء الاخرين واعمل حساب لمشاعرهم إتجاه الكلام مني
أحب الزرع كثيرا وهذا ما يجعل بيتي ملئ بالنباتات المنزلية والاهم شيء أنني لا أحب وبشده من يحتقر المرأة ويهضم حقها ولا يحترمها ويستمع إليها ..
.
س- حول هذا الواجب إلى ستة مدونين , واذكر اسمائهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك .تم ترك تعليق في المدونات المختارة ..
أحببت أن أضيف البعض لأخرجهم ولو قليلا من الواقع ومن المواضيع التي نعيشها يوميا .. فأرجو أن يتقبلوا الأمر بطيب خاطر ..
ا
تمنى أكون وفقت في حل هذا الواجب الممتع وأنتظر تعليقاتكم المميزة ^_^

->إقراء المزيد...

12 التعليقات:

غير معرف 26 يونيو، 2010 2:45 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت يارا .. اشكر لك اختيار مدونتي ولكن ومع كون الفكرة إبداعية إلا انني لا يمكنني نشرها في مدونتي
فأتوقع مسبقا انها ستلقى نقدا ً لاذعا ..

آمل ان تتفهمي وشكرا :)

اخوك ،، عمر عاصي

خالد ابراهيم 26 يونيو، 2010 10:36 م  

شكرا جميلا على هذا الموضوع الذى أحب أن أرد فيه وأنا على صفحتك العزيزة على نفسى وشكرا على ثقتك فى مدونتى ويسعدنى جدا متابعتك وشرفنى تعليقك ولو كان مخالفا
فى البداية أنا لا أحب جملة التاج السلطانى فهى تثير فى نفسى قضية السادة والعبيد ولقد ضيع أصحاب التيجان أمتنا لكن أفهم رمزية الموضوع الجميلة
لن أرد بفلسفة وتحضير وسأقول بلا تحفظ

واجب التاج السلطاني :
عبارة عن أربعة أمور أو أسألة ويجب الإجابه عليها .
س -اذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب ؟
الفلسطينية الدرة المكنونة وصديقتى الرائعة يارا
س- تحدث عن ستة أسرارقد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى
1- أننى أحاول إستكشافه لربما يضيف لى ما لا أعرفه وهل هو صاحب قضية أم فارغ داخليا دون أن أشعره مهما حدث
2-أننى سريع التأثر سريع الرضا وسريع الغضب
3-أننى أريده على طبيعته فهذا ما يعجبنى
4-أننا جميعنا سواء ومن المؤكد أن داخله قدرات مهمة حتى ولو كان غافلا عنها
5-أحاول أن لا أرى أخطائه
6-أننى واثق جدا من قدراتى بلا غرور

التاريخ هو مرآة الواقع لابد وأن نتعلم منه وأن لا نتوقف عند حد الجمود اللامعقول الذى وصلنا إليه
شكرا يارا على موضوعك ولى تعقيبات قادمة بلا شك كما أدعوك لقراءة الرد على مدونة سور الأزبكية
خالد ابراهيم
.

تركي الغامدي 27 يونيو، 2010 11:00 ص  

المكرمة يارا ... أشكرك على توجيه الدعوة ... ويسعدني أن أوافيك بما تودين معرفته عن شخصي المتواضع ،
س -اذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب ؟
المكرمة جداً يارا .
س- تحدث عن ستة أسرارقد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى
إذا عدت من الأسرار فلايجب كشفها لأنها ستفقد أهميتها ... وقد يكون من يتعامل معي جديراً بالحديث عن شخصي المتواضع ... وأكسب ثقة الآخرين بيسر ولله الحمد والفضل .
شكراً لك يارا داعياً الله تعالى لك بالتوفيق أينما كنت .

متهوره بٌلطف 27 يونيو، 2010 3:47 م  

فديت طيبة قلبك وحنيتك
وعوافي عليك التاج ياسلطانة القلوب

والتاج حليته ياقلبي من زمان بمدونتي

^ـــ^

يارب تكوني بخير وسعاده

Woman space 28 يونيو، 2010 3:43 ص  

عودة حميدة يا غاليه
مبروك عليك التاج السلطاني وشكرا لتلبية الدعوة وحل الواجب واعتقد انك حصلت على امتياز مع مرتبة الشرف *_^
لي تعليق على بعض الأمور :
أولاً لم يكتب لك البقاء في فلسطين وخرجتي منها بغير رضاك أتمنى أن تعودي لها وأنت باألف صحه وعافية وتستمتعوا بهذا البلد الجميل الله يعجل لنا ولكم تحرير فلسطين يارب
ثانياً جميل أن أجد صفه فيني وفيك مشتركة وهي أنني لا اكره أحد ولكن أفضل البعد عن الكره حتى لو جرحني أحد أحاول البعد حتى يرتاح القلب قليلاً ولكني لا أنسى أبداً من جرحني

والصفه الغير مشتركة بيننا أنك تحبين النباتات وهذا رائع وجميل ويدل على ذوق رقيق ولكن مشكلتي لا أجد فن في التعامل مع النباتات ولا صبر والأجواء عندنا هي المسبب الأول لعدم الحرص على امتلاك نباتات وتعلم فن التعامل معها

دمتي بسعاده

Woman space 28 يونيو، 2010 3:49 ص  

اعذريني لأختيارك للواجب ولكن اشتقت لطلتك وحبيت أخذك اشوي من البيبي لأن شكلي بديت أغار بدل حمود (لنا حق عليك ولو قليل جداً ) *_^
عانك الله على هذه الفتره والله يجازيك بالجنة يارب

nOmO 28 يونيو، 2010 9:00 ص  

السلام عليكمـ

شكرا حبيبتي ع التاج :)

ربنا يسعدك و يوفقك يا قمر ^_^

بس الواجب أنا حليته قبل و هلكت و أنا بحل فيه :d

و شكرا مرة اخرى لاختياري ^_^

سلميلي على حمودي الصغير :)

أهداب السحر 2 يوليو، 2010 12:13 م  

حياك الله اختي يارا
اسال الله ان تكوني واولادك بخير
جميل هو ما سطرتيه هنا
ادامك الله لنا اختا ندية

محمد سعد القويري 6 يوليو، 2010 9:54 ص  

الأخت الفاضلة :: yara ::
أسعد الله أمسياتك بكل خير ومسرة ..
ثم
ما شاء الله عليك .. شخصيتك بها جوانب منيرة ومتميزة .. زادك الله تألقًا وفضلاً ..

ــــــــــــــــ
أختي ..
إذا لم تمانعي .. فأنا أعتذر عن التاج الشخصي .. ويعلم الله أنه قد جاءتني دعوات كثيرة لكنني لم أستجب لها .. ليس كبرًا لا والله .. ولكن لظروف خاصة .. فأرجو المعذرة ..
ولك الشكر لمروركم العطر سعدت وسررت بذلك .....
ـــــــــــــــ
أطيب الأمنيات

صريح ( طريق السعادة ) 26 أكتوبر، 2010 12:53 ص  

طيبة القلب لأبعد حد ومتسامحة لابعد حد ولكن عند الجرح الحقيقي أنسى من أمامي واعتبره لحظة وكأنه لم يُوجد في حياتي أصلا .

جميل ،تقصدي انك تحبي من يستحق لكن ان شعرتي انه يستغل حبك فلديكي القدرة على اخراجه من قبلك

انا اوافقك وهذا افضل حل مع الذي يفهمون الطيبة خطأ وهم الخاسرون .

د.ريان 20 يناير، 2011 8:59 م  

مدونة رائعة وجميلة

دمتم بخير

غير معرف 8 أبريل، 2011 5:13 م  

فكره روعه لابد اننا نخرج من اطار الحياه الرتيبه ونمرح شويه...مشكور على فكرتك واسلوبك الجميل للتخفيف عن اصدقائك!!
WWW.touristtripeg.blogspot.com

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى