الاثنين، 19 مارس، 2012

حقها في الحياة ..





المرأة حتى قبل ان تولد تظلم .. وحالما تتكون جنينا في الرحم تظلم  والدتها .

هذا ما كان يدور في ذهني هذا الصباح وأنا أقرأ خبراً ورد في بعض الصحف وكان هذا الخبر من تايوان حيث أن السلطات طلبت هناك عدم إخبار أي إمرأة بنوع الجنين الذي تحمله في أحشائها خلال المراحل الأولى من الحمل !!
أما السبب فهو الخلل الذي يحدث عندما تختار الوالدة الأجهاض في مرحلة الحمل الأولى من عمر الجنين وحين تكون المغامرة أقل خطراً على صحة الأمهات .

لقد دلت الأحصائيات إن الثقافات الأسيوية وخاصة الصينية تفضل الفتيان على الفتيات ولأسباب عدة أهمها أن الفتى يحمل إسم الأسرة وهذا ليس غريباً على مجتماعاتنا العربية وحضارتنا وتقاليدنا كما إن هذه البلاد تضع على الفتيان مسؤؤلية رعاية الأباء المسنين

->إقراء المزيد...

الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

عيد ليس ككل عيد ...










بعد فترة ليست بقصبرة والحمد لله بدأت بالعودة الى مدونتي ومع بداية رجوع النت بعد انقطاع طويل الى عالمي الخاص واصدقائي والى كل الذين سألوا عني أبعث لهم تحية من قلب صادقة وفية مملؤة بالورود وبجزيل الشكر لهم ..


ومع قدوم العيد المبارك اعاده الله على الجميع بالخير .. ومافيه من آلالام والاحزان احلت على
وطننا العربي والفرحة في نفس الوقت الا ان فرحة هذا العيد لا تكتمل بعد الا برجوع باقي ربوع اوطاننا

المغتصبة وبفرحة العيد كعيد نترحم اولا على شهدائنا ونمسح دمعة كل ام فقدت ابنها وندعو الله العلي

العظيم ان يغفر لجميع المسلمين الذين ضحوا في سبيل أعلاء كلمة الحق .

فهذا العيد يمر بين دموع الحزن وبين شموع الفرحة لأناس فقدناهم وفارقوا

محطات حياتنا وبين أناس نشتاق لهم ونَحِن لهم في كل لحظة واكيد في غيابهم لنا شوق وحنين
ومحبة لهم ..

فكل عيد لأمالنا أقرب .. وكل عيد لخيباتنا أبعد ولأحلامنا محلقة ولغد أجمل والصحب أسعد ..

وكل عااام والجميع بالف خير






->إقراء المزيد...

السبت، 26 يونيو، 2010

التـــــاج السلطاني


مساء / صباح الخير

تدوينتي هذه المره غير شكل , فيها التسلية وفيها كشف لبعض الأمور التي يجهلها الغير وفيها العوده للذات والتفكير بها قليلاً .........فكرة هذه التدوينه جاءت من احدى المدونات الصديقة في قائمتي فوجت أني مكلفة بحل واجب بسيط من إحدى الصديقات وأن أنقل لكم هذه التدوينة في مدونتي وأن أجيب على الواجب فتوكلت على الله وكتبت التدوينة بعد أن فهمت الواجب *_^
أحب أن تشاركوني واجبي المميز, وعلى من يطلب منهم حل هذا الواجب نقل الموضوع في مدونتهم, ثم حله على الفورأتمنى لي ولكم التوفيق.


واجب التاج السلطاني :
عبارة عن أربعة أمور أو أسألة ويجب الإجابه عليها .
س -اذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب ؟
طلب مني حل هذا الواجب الغالية نور صاحبة مدونة فضاء امرأة
.
س- تحدث عن ستة أسرارقد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى
السر اذا خرج عن اكثر من شخصين لن يعتبر سرا وقتها ولكن ساتكلم عن امور قد يجهلها البعض عني
كل من يراني للحظة الاولى يظن بأنني مغرورة ومتكبرة ولكن سرعان ما يغير رأية بي عند معرفته بي أكثر ..
طيبة القلب لأبعد حد ومتسامحة لابعد حد ولكن عند الجرح الحقيقي أنسى من أمامي واعتبره لحظة وكأنه لم يُوجد في حياتي أصلا ..
كنت اتمنى لو أنني كنت كبيرة عند الخروج من الوطن لوقتها امتنعت واخترت البقاء هناك
لأ اكره أحدا أبدا ولكن أفضل البعد والنسيان عن الكره مهما أأذاني هذا الشخص
أحب أن اعطي لكل واحد حقه ولا احب إيذاء الاخرين واعمل حساب لمشاعرهم إتجاه الكلام مني
أحب الزرع كثيرا وهذا ما يجعل بيتي ملئ بالنباتات المنزلية والاهم شيء أنني لا أحب وبشده من يحتقر المرأة ويهضم حقها ولا يحترمها ويستمع إليها ..
.
س- حول هذا الواجب إلى ستة مدونين , واذكر اسمائهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك .تم ترك تعليق في المدونات المختارة ..
أحببت أن أضيف البعض لأخرجهم ولو قليلا من الواقع ومن المواضيع التي نعيشها يوميا .. فأرجو أن يتقبلوا الأمر بطيب خاطر ..
ا
تمنى أكون وفقت في حل هذا الواجب الممتع وأنتظر تعليقاتكم المميزة ^_^

->إقراء المزيد...

الأحد، 6 يونيو، 2010

أحبكم في الله ..



تلمع أنوارا بقلوبنا تأبى أن تنطفأ لأنها امتزجت بأرواحنا
قد نمضي ... وقد نتفرق ... وقد نرحل ... قد لا نلتقــي
ولكن يبقى صداها في دواخلنا للابد قد نرحل كالغروب ...
وقد يلهينا الزمن عن كل من حولنا ولكـن ...
يبقى نبض القلب ... لا ينسى الأحبة ...
يخفق لهم كلما عبر بالخاطر خيالهم ويحن إاليهم كلما بعدت المسافات وعز اللقاء
عذرا إليكم ، فما ضاعت محبتكم ـ،،،ـ
وما ارتضينا بغير الشوق عنوانا يا من نقشتم على قلبي مودتكم ـ،،،ـ
وكنتم لنا في قرار العين سكانا نحبكم
والقلب يهفو لرؤيتكم ـ،،،ـ مهما ابتعدتم ، لكم في القلب أوطانا ..

بعد غياب دام فترة لا بأس بها هاأنا اعود بأذن الله الى مدونتي بعد أن رزقتي الله بمولود أسميته أحمد وبعد الراحة من التعب فتحت إيميلي لاتفاجأ بالكثير من الايميلات التي تسأل على وعلى صحتي ومن أخوان وأخوات جعله الله لهم سؤالهم عني في ميزان حسناتهم وأخص بالذكر الغالية ملح الحياة التي أكثرت من الايميلات للسؤال عني والغالية فضاء إمرأة فدعواتي لهم من القلب ..


أتمنى من الله وبقلب صافى أن يمن الله عليكم بالستر والخير والسعاده الأبديه باذن الله ولن أزيــــــد ...فلن يكفى القلم بكل مداده ... ولن يفى الورق بكل سطوره ... ولن يفى القلب بكل نبضاته فى اعطائكم ولو قليل من حقكم ... فالشكر لكم ومحبتي لكم من القلب الى القلب ..

->إقراء المزيد...
Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى