الجمعة، 26 يونيو، 2009

لا يحق لك أن تجعلنا ننظر ..


السلام عليكم جميعا ..
أسعد الله اوقاتكم بكل خير ..
لقد آلامني كثيرا عند مروري على بعض المدونات على وضع صور منها من هو مخل بالاداب والبعض الاخر مخالف لشريعتنا الاسلامية ..
فقد اصبحت هذه الظاهرة منتشرة ليست في المدونات فقط بل أيضا في حياتنا العملية حيث نرى ان الكثير من أبنائنا يضعون الصور في موبايلاتهم والحرص عليها أيضا .. فنجد شغلهم الشاغل المراسلة بينهم وتبدال تلك الصور !!
مما جعلني أتساءل ما النفع من هذا كله هل توضع مثل هذه الصور في المدونات لجلب الزوار اكثر ام للترويح عن النفس ام ماذا .. لم أفهم السبب !! أم هي الطبيعة البشرية والتي تتجه نحو مقولة كل شيء مرفوض مرغوب .. ولكنها ليست قاعدة وانا لا اعمم هنا ولكن الاغلب هداهم الله ..
وترى شبابنا اذا قمت بالبحث في جوالاتهم لا تجد بها ما يسر وما يفيد .. فيا أسفنا على هذ الشباب عماد المستقبل والجيل الواعد ونور هذا المجتمع الذي نبني عليه امالنا واحلام امتنا الاسلامية ..
فالمشكلة هنا ليست في التطور والعلم ولكن المشكلة فينا نحن وكيفية استخدامنا لتلك التكنولوجية ..فما المنفعة من هذا كله وماذا ستجننون منها ..
ففي نظري من اهم أسباب هذه الظاهرة ..أختفاء الواعظ الديني وضعف الاخلاق والتربية ..
هل تعلمون انكم بهذا تأخذون ذنوب غيركم وربما أيضا تتسببون في أفساده ..
دعونا نقف وقفة صدق مع انفسنا أولا وأخيرا ونمنع تلك السخافات التي لا تقدم سوى أنها تؤخر شبابنا وتلهيهم ونتخذ قرارت صارمة
في حق كل من يعمل بها ..
دعونا نبني مستقبلا لابنائنا مستقبل خالي من كل الاشياء التافهة والسخيفة واعلموا أن الله يرانا في السر والعلن وفي كل زمان ومكان فاتقوا الله في أنفسكم وحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا .. فنسأل الله الستر والعافية والعفو ليوم الدين ..

->إقراء المزيد...

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

كيكة البنكيك من مطبخ أكليل الندى ..




المقادير ..


3/4 كوب من الزيت
كوب من الدقيق
3 بيضات
علبة حليب صغيرة عادية
م ك بيكنغ بادودر
3/4 كوب من السكر


الطريقة ..

نضع السكر ومقدار الزيت و نخلط جيدا ..








نضع البيض فوق الزيت ويخلط جيدا ..




ثم نضع الدقيق والبيكنغ باودر والحليب ويخلط جيدا مع بعض







يدهن البايركس بالزيت ويرش عليه الدقيق ويسكب القليل من المقدار فيه يعني طبقة رقيقة ويوضع في الفرن ..




بعد نضج الكيك يدهن بالعسل وهو اختياري ويسكب عليه طبقة رقيقة من مقدار الكيك ويرجع الى الفرن ..




بعد ما تستوي الطبقة الثانية تدهن بالعسل ايضا ويسكب باقي مقدار الكيك .. وتعاد الكره الى ان يكتمل المقدار ..بعد الخبزة الاخيرة يدهن بالعسل ويزين >>






الزينة اختياري انا وضعت بندق مطحون وجوز الهند بالتسلسل ..






صورة تبين طبقات الكيك وكانها محشية .. شكلها رائع ..



أتمنى أن تنال رضاكم واتمنى الدعاء لي ..


->إقراء المزيد...

الأحد، 21 يونيو، 2009

يوم مميز لدي ..


اليوم ليس كباقي الايام عندي ..
صحوت في الفجر للقيام للصلاة والدعاة لمن احبهم بالتوفيق لهم في حياتهم ..
اليوم كان من المقرر ظهور نتائج الامتحانات عندنا للتعليم المتوسط واليوم في اليوم الموعود لدى ابنتي " ظهور النتائج " حاولت بشتى الطرق المحاولة من حدة توترها ولكن هيهات لم أفلح .. لأول مرة أحس بانني اعجز عن عمل أمر ما بالرغم من عنادي وأصراري على كثير من الامور في حياتي التي لا أقبل بها التراجع أو الخسارة ..
ظهرت النتائج والحمد لله كما كان متوقع لها النجاح بتقدير جيدجدا مع أنني كنت اطمع بامتياز لانها من الاوائل في مدرستها وكانت على سنتين متتاليتن الطالبة المثالية في مدرستها ولكن لمشيئة الله ولا اعتراض عليها .. بكت كثيرا لعدم تحصيلها على ممتاز ولكن بضع درجات لا تهم على المعدل الان فهذه المرحلة تعتبر انتقالية للمرحلة الاهم .. المهم ..
لم ياتي الظهر على الا واستلمت نتائج باقي اميراتي .. اميرتي ندى نجحت بتفوق على مدرستها كلها ومن الاوائل اما هدى الصغرى كانت من الممتازات ايضا بحكم ان نظامهما يختلف عن اخوتها اما ياسمين فكانت بتقدير جيد جدا .. الحمد لله نجحن الاميرات بفضل رضى الله علينا وعقبال أن شاء الله الباقيين والذين ادعوا لهم بالنجاح أيضا ..
اتصلت بي صديقتي كنا متفقتين للخروج الى البحر ولم ارغب بالخروج في هذا اليوم لكنها قالت لي عبارة كانت قد اثرت في نفسي لا اعرف السبب ولكن اعتقد بانها على حق فيها .. قالت لي انا مسافرة ولا اريد ان اتركك وحيدة ..

كفاكي وحدة اخرجي من قوقعتك واختلطي بالناس .. لم ارد عليها ولكن قالت لي أنا عملت يلي على وحاولت ولكنك لم تستمعي لي الى متى ستظلين وحيدة !!
عبارتها هذه اثرت في نفسي كثيرا صحيح ليست لدي علاقات اجتماعية كثيرة ولست من محبي الاختلاط ولكنها ايضا لا تعرف باني لي عالمي الخاص بنيته لي وحدي ولا اريد الخروج منه لي عالمي ومملكتي لا اريد الا هي ..
يعجبني حالي واحوالي ولكن لربما هي على حق .. لا اعلم والله ولكن كلمتها هذه جعلتني افكر كثيرا ولكن لم اتوصل الى شيء ..
فاسدلت الستار على الموضوع !!
اجد يومي هذا حافل بفرحة لاعز الناس واحبهم الى قلبي وصديقتي التي لا اجد غيرها لي الا انها ستسافر قريبا بحكم عمل زوجها في السلك الدبلوماسي ربما على مراجعة كلامها وتغير الحال ولكنني اعتقد من شاب على شيء شاب عليه .. احمد الله على ما انا فيه ولا اريد غيره واتمنى لاميراتي أن يجعلهم الله من حفظه القرآن وان يرزقهم العلم النافع ..


->إقراء المزيد...

السبت، 20 يونيو، 2009

اليوم العالمي للاجئين والحلم المنتظر بالعودة




أننا عائـــــــدون

يصادف اليوم 20 / 6 اليوم العالمي للاجئين .. تعريف الامم المتحدذة لاجئ هو الانسان المتواجد خارج ارض بلادة نتيجة خوف اواضطهاد نتيجة عرقه او دينة او سياسي هذا التعريف ظهر عام 1951 ولكن منذ ذلك العام ومأساة الشعب الفلسطيني عام 1948 كانت الماساة الكبرى في العالم فقد طرد ونزح من الأراضي التي سيطرت عليها إسرائيل حوالي 957 ألف عربي فلسطيني حسب تقديرات الأمم المتحدة عام 1950.وبلغ عدد المخيمات الفلسطينية الرسمية التي تعترف بها وكالة الغوث في الأراضي الفلسطينية والدول العربية 58 مخيما، تتوزع بواقع 12 مخيماً في لبنان، و10 مخيمات في الأردن و 9 مخيمات في سوريا و27 مخيما في الاراضي الفلسطينية، موزعة بواقع 19 مخيما في الضفة الغربية و8 مخيمات في قطاع غزة.

فتلك الفئة التي تضطر الى ترك بلادها وتعيش مأساتها لتترك الديار وتترك ورائها كل عزيز لتتجة نحو المجهول نحو كفاح مرير وربمانحو اضطهاد اخر في بلاد اخرى !!

فاوضاع اللااجئين صعبة لا يمكن ان تتخيلها العين او يتخيلها العقل وعيون المسؤؤلين والمفروض انهم مهتمون بهذه الامور عيونهم مغلقة وانانهم لا تسمع ..

فعلى هؤلاء إلقاء الضوء على أحوالهم ومعاناتهم اليومية والتي تعتبر أقل آدمية ففي داخل مخيمات التي تفتقد لكل المقومات الإنسانية حيث يمنعون من العمل والتنقل والهوية والتعليم الحسن والغداء والسكن اللائق والرعاية الصحية والأمن وغيرها من الامور الحياتية التي يجب ان يشعر بها او ان يكون الانسان يمتلكها ويشعر بها ، بل غالبا ينظر لهم كتهديد لا ضحايا فيواجهون الأمر من التعصب والعداء من اصحاب الاراضي او البلاد التي انتقلوا لها ..


فاي انسان يحلم بان يمتلك وطن يشعر به بالامن والامان ولكن يبدو ان الحلم الفلسطيني ما زال بعيدا والعيون مغمضة على احوال وظروف اللاجئين التي يجب ان تعتبر هي قضيتهم الاولى ولكن لمن نقول هذا !!

ففي هذا اليوم نجدد التثبت بالعودة الى الوطن والى اراضينا بالرغم من مرور 60 عاما على التهجير الاجباري الذي قامت به عصابات الاجرام الصصهيونية حيث اجبرتهم على الخروج من اراضيهم بقوة السلاح .

وعلى الرغم من صدور عشرات القرارات من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وعلى رأسها القرار 194 الصادر عام 1949 الذي يؤكد حق العودة للاجئين الفلسطينيين فإن مأساة قضية اللاجئين الفلسطينيين العادلة وعدم إيجاد حل عادل لها بقيت عالقة في أروقة الأمم المتحدة. ‏
وجاء بنيامين نتانياهو الخنزير وعلى غرار سابقيه من رؤساء وزراء الكيان الاجرامي الإسرائيلي ليصب الزيت على النار عبر خطابه الأخير الذي جدد فيه التعبير عن عنصريته وتطرف كيانه والذي أعلن فيه صراحة رفضه القاطع لعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم بل أيضا التهديد بطرد ما تبقى من فلسطينيي عام 1948 في موقف يعتبر حتى من أبسط حقوق الإنسان التي تنادي بها الأمم المتحدة. ‏

ويشكل هذا اليوم والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2000 تعبيراً عن أقل ما يمكن أن تقدمه شعوب العالم من التضامن والتكافل مع كل لاجئ أو نازح داخل أو خارج وطنه وفرصة لتسليط الضوء على المعاناة المستمرة للاجئين في العالم والتفكير في محنة اللاجئين وفي حقوقهم وللتذكير بأن كل يوم يمر على اللاجئ هو يوم عصيب يحرم فيه من أبسط حقوقه الإنسانية في كثير من الأحيان با في اغلبها . .‏ .ولكن أخيرا .. أننـــــا عائـــــــــــدون

->إقراء المزيد...

الجمعة، 19 يونيو، 2009

اللبس على مزاج الناس


كلنا نعرف هذا المثل الشعبي القديم " كل على مزاجك والبس على مزاج الناس "
قول نعرفه جيدا منذ الصغر ونحفظه على ظهر قلب من كثرة ما ردد من افواه ابائنا وامهاتنا كلما ذهبنا الى السوق وبدأنا باختيار ملابسنا ..
فيبداون باعطاء التوجيهات المحظورة او المرفوضة والمقبولة في مجتمعنا .. واصبح لدينا قاعدة لا نفاش بعده ..
هذه المقولة وبالتحديد لا اعلم متى بدأ الناس بتداولها بينهم ولكننا على ما يبدو فاننا نعيش اليوم في هذا العصر الذي تطبق فيه هذه الجملة بحذافيرها .. اذ ان اصبح الغلب الفتيات والنساء اكثر تشابها من قبل والاكثر أن اغلبهم بات يقلد الاخريات بطريقة مثيرة للجدل وللشفقة واحيانا للاستغراب ..
والتي انتهت فيها فترة التميز والانفراد في مفهوم نساءنا وفتياتنا والى أين آآلت هذه المفاهيم والتي جعلت الجميع كانعكاس المرآة لصورة بعضهم البعض في كل ما يخص من مظهر خارجي .. من لبس واكسسوارات وحتى الوان الشعر حتى وصلت الى التقليد في طريقة الكلام ايضا .. فلا نسمع احداهم تتكلم بطريقة ملتوية او بها بعض الدلع حتى نرى الاخريات اخذن يحاولن الى تقليدها فلا يخرجن بنتيجة الا كما خرج الغراب من تجربته في محاكاة مشية الطاووس !!

ترى ما الممتع في تلك العملية من نسخ وقص التي يقمن بها هؤلاء النسوة والتي اصبحت شخصيتهم في مهب الريح من كثرة ما اخذن من البعض بدل ان يجعلوا من شخصياتهم ذات تميز وانفراد عن غيرهن ؟؟
احب ان انوه في موضوعي هذا وعن التقليد ..
ان اتباع الموضة والجري ورائها لا يعني ان نكون نسخا متكررة عن بعضنا وما نراه في عروض الازياء او على الطريق او اي مكان اخر حتى وان كان يعجب الناس !!
فالاهم عندي ان نرتاح له وان يكون معبرا عن شخصيتنا لا عن شخصية من حولنا فانا البس على مزاجي واكل على مزاجي وما ارتاح له والاهم ان اكون مقتنعة به وما يناسبني وسناسب مجتمعي وديني .. والا فلم خلقنا الله باشكال والوان مختلفة !!
فلست مجبرة على ان اقنع احد باختياري لملبسي طالما انني لا اقلد احدا فبهكذا اختيار اظل متميزة ومنفردة باختياري بنوعي وبهذا ايضا نحافظ على شخصياتنا بان تكون متميزة دوما كما يجب ان تكون ..

->إقراء المزيد...

الخميس، 11 يونيو، 2009

الحجاب اليهودي


منذ فترة وانا احضر لهذا الموضوع ولن لم يسعفني الوقت لانزله .. والان قد حان وقته وكله بتسخير من رب العالمين ..
قرأت من موضوع الحجاب اليهودي في احد المواقع وقد دهشت منه لانني بصراحة لم اكن اعلم به .. البعض منا سيتغرب عذا الموضوع ..
وهو الحجاب اليهودي .!!هذه بعض الصور للحجاب كما يقال وهناك الكثير ولكنني احببت أن اكتفي بهذا ..






انا عن نفسي لم اكن اعلمه بصراحة والحمد لله كثيرا لم اكن اطبقه أيضا كنت من المعجبين به ولكن تمسكي بعباءاتي منعني من تطبيقه ولا اعرف السبب فاحيانا الانسان عند تعوده على امر معين يستهجن الامور الاخرى ولا يستطيع التغير ولا يرتاح اليها ,, وانا كذلك لم ارتاح الى الامر والى التغير ..

ستقولون لست من متتبعي الموضة وانني متشددة وسارد انني بلى ولكنني اقتبس منها ما يناسبني ويناسب مجتمعي والاهم ديني ..

موضوعي عن الحجاب اليهودى .. نعم هناك حجاب لليهود كما الاسلام والمسيحية ولكن بطريقة مختلفة .. عند بحثي وجدت ان الكثير من فتياتنا المسلمات يطبقن هذا الحجاب وهو عبارة عن الموضة التي تجتاز مجتمعنا الاسلامي بطريقة عمل الحجاب ولفة !!
وهي ستايلات والكثير من فتياتنا يحاولون ان يوفقن بين الموضة والحجاب من دون علمهم من اين جاءت هذه الطرق وهذه الموضة التي لا تناسب مجتمعنا الاسلامي ..

فهذا الغطاء للراس الذي يغطيه ويترك الرقبة وتوضع الورد وشرائط الزينة للفت الانتباه عليه ..ماهو الا فتنة يريدون بها ببناتنا لتتبع الموضة والهوس بها ..
فهذا اللباس اخترعه اليهود لنسائهم وهو الان ينشرونة في مجتماعاتنا وللاسف الشديد الكثير منا من يتبعه ولا يعرف مصدره وهذا ما يسمى بالتقليد الاعمى واخذ ما نعجب به فقط من دون البحث فيه او مراعاة شروط مجتمعنا واسلامنا ..

والاهم هنا اننا علينا التقيد بينما أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نتّخذ بنات النبي ونساء النبي صلى الله عليه وسلم قدوة لبناتنا ونساءنا في اللباس والاخلاق

قال الله تعالى : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ..
صدق الله العظيم ..

فياليت كل أخت مسلمة تعمل بهذا الموضة الفارغة أن تنتبه وتحارب هذه الظاهرة فحجابنا عبارة عن تاج على رؤؤسنا ولا نقبل التغير فيه ..


->إقراء المزيد...

الاثنين، 8 يونيو، 2009

تعريب قالب Accord_Template




السلام عليكم ..
هذا القالب من مجموعة وقالب بلوجر الرائعة وقد طلب تعريبة الاخ مجتبي سامر .. الوانه هادئة وحلوة وهو قالب بثلاث اعمده وذو الوان ترابية وهذا ما اعجبني به ..




للمشاهدة من هنا

للتحميل من هنا

->إقراء المزيد...

الجمعة، 5 يونيو، 2009

فنجان القهوة .. والذكريات



هذه هي دنيتي ..
صغيرة كنت بالامس ومازلت ..
تبحث عن الذكريات وتسأل اين هي مني ..
اجد فنجاني العذب ..
واجد شجرتي باغصانها الممتدة كامتداد المدى
وشمسي الملئية بالهجة والضياء..
واجد بعد هذا كله التفاصيل ..
تكبر طفولتي .. وفي يد اوراقي من الامس
هي مصدر افراحي
وبهجتي ..فهذه الورقة هي بقايا طفولتي
ولا انسى ذلك التراب من مدينتي
ففي النهاية لا اجد نفسي الا في قلوب من احب
فهذه اوراق ذكرياتي وطفولتي ..
شوق .. وحنين .. وحب ..
لبلادي ..
ينبع في صفحة من صفحات يارا ..




في الصباح الباكر سكبت فنجان قهوتي وجلست في حديقة منزلي أتامل شجرة كبيرة كان قد مر عليها السنسن ولا ادري كم !!!
جلست وحيدة بانتظار رفيق دربي ليشاركني فنجان القهوة .. كان قد تاخر الوقت عل نهوضه .. فجلست اتامل واذا بي ارجع الى سنوات قد عشت فيها أحلى سنين عمري ..
تذكرت شجرة الزيتون التي تتوسط بيت جدي في بيت المقدس , هذه الشجرة المباركة التي تطعم جميع من حولها وما زالت ..
تقول جدتي لااعلم كم عمرها ولكنني اعلم بانها لامي غرسها ابي !!
هذه الشجرة المباركة لها اكثر من مئة عام والى الان اتذكرها شامخة واقفة في وسط هذا البيت العتيق وكانها صامدة بصمود اهل البلد ..
استجمع ذاكرتي فتاخذني الى ذلك البيت الذي تربت فيه لتمر ذكرياتي كشريط سينمائي ويصور كل ركن وكل شيء في مدينتي ..فياخذني الحنين اليها واذ بي اغمض عيني لاجد نفسي أحلق فوق اسوارها .. لامر فوق المسجد الاقصى وساحاته واتذكر طفولتي وقتما كنا صغارا ونلعب في ساحاته .. اتذكر اقامة الصلاة فيه وقتها لم نكن نجد مكان فيه لنا ..

اما الان فهو يتحسر على ساحاته الفارغة من المصلين ..
كل هذا وانا ارتشف فنجان قهوتي واتذكر القصص والحكايات واتذكر بيتنا وبيت الجيران وقصة حب سمعتها كان قد مرت عليها السنون انذاك !!
اضحك من نفسي الان قد مر صورة لي في البلدة القديمة ..كنا نمر على مق للصالحين يقال له الولى كنت ادخل اليه لاقامة الصلاة مع والدتي ولكن بعدها وبعد معرفة ما بداخله كنت قد حرمت الدخول اليه ..
بردت قهوتي وذهبت معها ذكرياتي ..نويت تسخينها من جديد ولكن الوقت قد مر وانا لم أشعر به مع أحلى ذكريات عمري فنهضت وانا ارسم أبتسامة برئية من ذلك الفنجان الذي أرجعني الى زمن أتوق للعودة اليه وأنا أقول لربما كان لي لقاء آآخر مع ذلك الفنجان مرة أخرى ..

هذه بعض من ذكرياتي التي لا تمحى لربما كانت على علم بما سيجري لي لاحقا لذلك بقيت بالتفصيل في داخلي لتعطيني الامل وبالحلم بالرجوع الى الوطن فلا أملك غيرها الان لحين عودتي ..

دمت لي ذكرياتي ..



->إقراء المزيد...

الاثنين، 1 يونيو، 2009

معنى الصداقة ..




الصداقة هي الوجه الآخر الغير مرئي من الحب الصداقة بهجة العمروالصديق الحقيقي يظهر دائما أوقات الشدة فالمشكلة ليست في صدق الكلمة بل في صدق الفعل رجل بلا صديق كرجل بذراع واحدة الحرمان من الصديق كالحرمان من النورالصداقه كلمه قليلة الحروف كثيرة المعاني ليست سلعة تباع وتشترىبل هي لقاء بدون ميعاد وهي اغلى من الذهب ومفاتيحها الحب ومن ينطق بهذه الكلمه عليه ان يعرف معناهاالا وهو الإخلاص، التضحيه الاساس الصادق الحب المتبادل والفرح والسرورومن يحافظ عليها فهو بمثابة إنسان غني ليس بالمال ولكن باكتسابه صديق مخلص ..


فالصداقة في هذا الوقت اصبحت هامشية وسطحية واصبحت مللة كمن يمل من شيءاشتراه واستهلكه فهذا النوع من الصداقات لا يدوم وتنهار بسرعة قد تبى في مدرسة او نادي او اي شيء ولكن لا تبنى على اساس متين فاي خلاف بسيط قد يتحول الطرفان الى عدويين لا يراعي احدهما حرمة الاخر ..

فالصداقة المتينة مبينة على حجر قوي دعائمة الامان بالله والتقارب الثقافي والاخلاق الكريمة والانسجام العاطفي ، والمواهب المشتركة ومعرفة كل صديق ماله وما عليه من حقوق اتجاه الاخر ..

فنحن في هذا الوقت في حاجة الى صديق يعيننا على هذه الدنيا ونصرتنا لقول كلمة الحق وفعل الخير وينهانا على قول المنكر ويدافع عنا في الغياب فاين هذا الصديق في هذا الوقت ..


فالصداقة مبينية الان على المصالح فقط فكل ياخذ ما يحتاج من الاخر ثم يتركه
وكانه لا يعرفه ولا يمت له بصلة اصبحت في هذا الوقت وكانها سلعة تشترى وتباع ..

فالصداقه ورده جميله والجمال منبعها والامل طريقها .. فخيانة الصديق اشد من طعنة السيف والصداقة اللتي تحمل في طياتها اسمى المعاني تظل طول العمرفهي شجرة تنمو وتكبر وتترعرع كلما سقيت بماء المحبه والوفاء والاخلاص وليكن شعارنا في الحياة هو الحب والاخلاص

->إقراء المزيد...
Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى