الأربعاء، 18 فبراير، 2009

أطلالــة جــديــد


مع مرور الوقت لا يسع الناس سوى النظر الى الوراء يتأملون ويتفكرون فيما أنجزوا فيما مضى وما كان عليهم ان ينجزوه ولم يتمكنوا من إنجازه .. وفي الوقت نفسه لا يملك الناس في هذه الايام سوى ان يرسلوا نظرة الى الامام نحو العالم ويفكروا بما ينبغي عليهم العمل به وعليه فما نتعلمه من تجاربنا في الحياة يظل أصدق وأعمق من كل ما نتعلمه من الكتب ووسائل أخرى ومن تجارب الاخرين ايضا من حولنا

يمضي الوقت ونطوي صفحة جديدة من صفحات حياتنا بعد ان تكون قد اكتملت ونفتح أخرى لنروي بها ونكتب عليها وهكذا صفحة بعد أخرى نؤلف قصة لحياتنا فمن هذا الذي يرضى بان تكون قصة حياتة التي يؤلفها بنفسه هي نفسها قصة ركيكة ومضجرة وفاشلة ؟؟

فقصة حياتنا قابلة للتعديل والتصحيح والتعديل باستمرار ولاعادة صياغتها أيضا لذلك فليكن لنا موقف حازم ونقدي من أنفسنا ومن أفعالنا مرة واحدة على الاقل ...

لينظر كل واحد منا الى نفسه لعله يجد فيها ما يستطيع أن يبدل وأن يغير فيها ليكتب صفحة من صفحات حياتة وهو راضي عنها ..

->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى