الخميس، 7 مايو، 2009

رحلة في صور الى زهرة المدائن ..





هذا الفلاش اكثر من رائع وهو عبارة عن صورة لزهرة المدائن مع مقطوعة الموسيقية للسيدة فيروز باغنيتها المشهورة
لاجلك يا مدينة الصلاة أصلي .. وهذه بعض الصور التي يحتويها هذا الفلاش ..اترككم مع الصور الاكثر من رائعة لمدينتي


يا قدسيا قدس....... يا مناره الشرائع
يا طفله صغيره محروقه الاصابع
حزينة عيناك يا مدينة البتول
يا واحة ضليلة مر بها الرسول
حزينة حجاره الشوارع
حزينه مآذن الجوامع
يا قدس يا مدينه تلتف بالسواد
يا قدس ........يا مدينه الاحزان
يا دمعه كبيره تجول في الاجفان
من يوقف العدوان عليك يا لؤلؤه الاديان من سيغسل الدماء عن الجدران
يا قدس ...........يا مدينتي يا قدس ...........يا حبيبتي
غدا ...... غدا ......سيزهر الليمون
وتفرح السنابل الخضراء والغصون
وتضحك العيون
و يلتقي الاباء والبنون
ويرجع الاطفال يلعبون
يا بلد السلام والزيتون





الفلاش يستحق الرؤية هذا من وجهة نظري فاتمنى ان ينال اعجابكم ..


لتحميل الفلاش من هنا ..

http://www.4shared.com/file/104017001/e061b1df/_online.html

تحياتي للجميع ..

->إقراء المزيد...

12 التعليقات:

قلب إنسان 8 مايو، 2009 4:43 ص  

موضوع جميل ... القدس حزينة متألمة تنادي ونظل تنادي ... أنا طفلة بريئة
في يدي وردة في شفتيي بسمة حزينة ..
في عييني دمعة أحرقتني...

تحياتي لكم

Woman space 8 مايو، 2009 8:01 ص  

فلاش رائع جدا أخذتينى في جولة جميلة , والله يكتب لي زيارة القدس والصلاة في المسجد الأقصى

nOmO 8 مايو، 2009 8:56 ص  

للقدس ألف سلآم و تحية من الأعمآق

موضوع رائع جدا غاليتي ..

ربنآ يكتبلنآ زيآرة للقدس الشريف ..

بالتوفيق ..

laith9000 11 مايو، 2009 12:59 ص  

لديكِ حس وطني يا يارا ... رهيب...
ربما لانك بعيدة عن الارض التي ولدتي بها وترعرعتي تحت سمائها ...

احسدك مرات على هذا الحس الوطني ولو إني أفدي لوطن بدمي واوي ترابه منها...

ولكن أحياناً اعيد التفكير وأسال نفسي ماذا نحتاج ؟؟؟...

الحس الوطني لا يكفي..للأسف ...

انتظر اليوم الذيتأتين فيه الى القدس الشريف ولا أظن انه يكون هناك منظر اجمل من رؤيتها ..

تحياتي اختي "الكبرى":)

سامر محمد عرموش 14 مايو، 2009 5:07 م  

القدس مهما كتبنا عنها قليل في حقها
القدس مهما شاهدنا صورها لا نشبع منها
القدس مهما تخليناها فهي احلى واجمل
القدس لو اننا زرناها لن نشبع منها

فهل يعقل ان نتنازل عنها
لا والف لا وسترجع لنا باذن الله
ان لم يكن اليوم فغدا
وان لم يكن غدا فبعد غد

نموت نموت وتحيا القدس
تحياتي

عاشق الرمثا الابية 15 مايو، 2009 10:15 ص  

الف شكر على الموضوع الجميل والرائع وباذن الله قريبا سنصلي في المسجد الاقصى وتدق اجراس الكنائس ايذانا بتحرير الاقصى
وهذه كلما تالاغنية الجميلة :

لأجلك يا بهية المساكن يا زهرة المدائن

يا قدس يا قدس يا مدينة الصلاة

عيوننا إليك ترحل كل يوم

تدور في أروقة المعابد

تعانق الكنائس القديمة

و تمسح الحزن عن المساجد

يا ليلة الأسراء يا درب من مروا إلى السماء

عيوننا إليك ترحل كل يوم و انني أصلي

*******

الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان

لأجل من تشردوا

لأجل أطفال بلا منازل

لأجل من دافع و أستشهد في المداخل

و استشهد السلام في وطن السلام

و سقط العدل على المداخل

وحين هوت مدينة القدس

تراجع الحب و في قلوب الدنيا استوطنت الحرب

******

الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان و أنني أصلي

الغضب الساطع آتٍ و أنا كلي ايمان

الغضب الساطع آتٍ سأمر على الأحزان

من كل طريق آتٍ بجياد الرهبة آتٍ

و كوجه الله الغامر آتٍ آتٍ آتٍ

*******

لن يقفل باب مدينتنا فأنا ذاهبة لأصلي

سأدق غلى الأبواب و سأفتحها الأبواب

و ستغسل يا نهر الأردن وجهي بمياه قدسية

و ستمحو يا نهر الأردن أثار القدم الهمجية

الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ

و سيهزم وجه القوة

البيت لنا و القدس لنا

و بأيدينا سنعيد بهاء القدس

بايدينا للقدس سلام آتٍ

yara 15 مايو، 2009 4:44 م  

قلب انسان ,,
اسعدني مرورك وشكرا لك فالقدس ستبقى لنا ولن نتخلى عنها مهما طال الزمن ..
تحياتي لك ..

yara 15 مايو، 2009 4:45 م  

Woman space اسعدني مرورك عزيزتي ووضع حروفك في موضوعي
تحياتي لك ..

yara 15 مايو، 2009 4:45 م  

نومو ..
ولك من قلب الف تحية وشكر على مرورك الاروع
تحياتي لك ومودتي ..

yara 15 مايو، 2009 4:46 م  

laith9000 نوررت موضوعي ..
ان شاء الله قريبا لنا عودة باذن الله ..
بالتوفيق لك ..

yara 15 مايو، 2009 4:47 م  

سامر ,,
اكيد لن نتخلى عنها ولو كنت قد عشت فيها لشعرت بطعم المرارة عند مغادرتها ولكن سنرجع قريبا لها سويا ,,
تحياتي لك ..

yara 15 مايو، 2009 4:48 م  

اهلا اخي فراس
انشاء الله اتمنى لك زيارتها قريبا والصلاة بها ان شاء الله ,,
شكرا لمرورك الكريم ..

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى