الاثنين، 18 مايو، 2009

هل هذا جمال ... أو أنوثة !!!



اليوم خرجت للتجوال قليلا تمشيت على الكورنيش الملىء بالناس وباشكالها والوانها من جميع الاعمار الصغير قبل الكبير بما ان الجو بدا يحلو والمدارس على اخرها فترى هذا المكان الملجا الوحيد في مثل هذا الوقت ..

وانا اتمشى قليلا لفت نظري منظر اثار دهشتي واستغرابي وخاصة هنا في المغرب العربي فانا لكثرة سفرياتي الى المشرق العربي كنت قد تعودت على رؤية هذه الظاهرة اما هنا فلا اجدها جديدة تقتحم هذا المجتمع الذي مازال متمسك بعاداته وتقاليده بالنسبة للمرأة !!

العادة التي اتكلم هنا عليها هي عادة انتشار الشيشة صدمت حقا برؤية هذا المنظر شابات في عمر الزهور يجلسن على المقاهي ويشربن الشيشة !! اليس لديهم وازع اخلاقي او ديني في هذا المجمتع !! بقيت انظر اليهمن وكانهم من كوكب بعيد وافكر ياترى كيف يفكرن بتلك الطريقة او كيف سمحت لهم انفسهم بتدخينها فالشيشة تعتبر من أسوء المظاهر في المجتمع بالنسبة للمرأة ..

فانا ممن يطالبون بمساواة الرجل والمرأة ولكن ضمن حقوقها الشرعية وعليها باخذها ولكن ليست بمساواة بمثل هذه الظواهر التي تغزو مجتمعاتنا العربية وكانها مرض تزحف اليه ..

فقد اشارت احصائيات الى ان نسبة المرأة التي تتعاطى الشيشة قد وصلت الى 30% وهي نسبة كبيرة جدا بالنسبة الى المرأة العربية فالمناداة بالمساواة جعلتنا ننسى المناداة ايضا بصحة المرأة اذ ينظر البعض ان هذه نتيجة المساواة وهذا هو المساواة بعينه !!!

فالمرأة تلبس ملابس الموضة بما يليق في مجتمعنا وديننا وهذا مقبول منطقيا واصلا مطلوب منها ان تلبس ما لديها من موضه بشرط أن لا يخدش الحياة وبما يتناسب مع قيمنا الاخلاقية والتي يجب ان تكون بالحفظ والصون دايما فهكذا برائي تحافظ المرأة على أنوثتها التي وهبها الله لها وزينها بها ..

فالشيشة الان اصبحت من مظاهر الموضة وقد بدأت تكتسح مجتمعاتنا العربية ونرى اقبال المرأة عليها بشكل ملحوظ فالمرأة هنا من راي تضيع وقتها فالجلوس على المقاهي والشيشة يهلك الانسان فكريا وجسديا ..

انني انظر للرجل الذي يدخن الشيشة نظرة شفقة واستصغار بان هذه العادة قد استعبدتهم فكيف بالمراة التي تربي الاجيال .. فكيف سيكون جيل الغد اذا كانت ممن يدخنون الشيشة .. لن يكون مفكرا واعيا ولا انسان سليم وصحي ......


فطبعا المرأة تعرض نفسها لكثير من الامراض عند تدخينها لها وهذا الامر عندنا امر غير مالوف صراحة مهما انتشرت هذه العادة فانا برائ احتقر المرأة التي تجلس بالمقاهي و تتناول الشيشة تحت عنوان المساواة بالرجل فلماذا لا نطالب بشيء يرجع علينا بالفايدة وليس بالضرر .. فالضرر هنا قائم لا محالة من جميع النواحي فالمراة في نفسها وفي حق الجيل القادم فهي التي تنجب وتري وتخلق هذا الجيل الواعي .. فما بالك بامرأة تدخن الشيشة فكيف سينظر اليها هذا الجيل ..

فهناك الكثير من الرجال ينظرون الى المرأة نظرة احتقار نتيجة لممارستها هذه العادة السيئة فهذا مخالف للقيم والاخلاق ومناف لتعاليمنا الاسلامية والتي أشار اليها ديننا الاسلامي ..

ولكن لا ننسى بان هذه العادة المشينة سواء للرجل او المرأة ولكن المجتمع قد تقبلها بالنسة للرجل اما للمرأة فلا ولن يتقبلها لانها مخالفة لمجتمعاتنا العربية ..

فانا اعتقد بان المراة التي تنظر الى االامر الى انه المساواة بين الرجل والمرأة أقول لها عليك بمراجعة الأمر لتطالبي بشيء يستحق المطالبة به وليس بشيء يضرك جسديا وفكريا فليس من حضارتنا وثقافتنا أن نطالب بالجلوس في المقاهي واخذ الشيشة وانا لست من المعارضين بالجلوس بالمقاهي فانا نفسي اجلس بها في الاماكن المخصصة للعائلات والخاصة بالنساء وليست تلك التي تعج بالرجال ..

بنهاية الموضوع الشيشة حرام شئنا أم أبينا وهي مكروهه للرجل ومنبوذة للمرأة أكثر فهذا ليس لا من أنوثتها ولا من جمالها ..

فنطالب بشيء يستحق ان نطلبه باسم المساواة من الرجل ويستحق المطالبة به ..



->إقراء المزيد...

10 التعليقات:

متهورهً بلطفً 19 مايو، 2009 1:17 ص  

لاجمال ولا انوثه هي قلة ادب

وقلة رقابة ..

يارا طرح طيب وملفت صدقآ

بالتوفيق عزيزتي

رائع طرحك بروعتك ..

Woman space 19 مايو، 2009 6:27 ص  

في هذه الأيام أصبحت المرأة جريئة جدا وخصوصا في تصرفاتها الملفته للنظر التي تدل في نظري على قلة الوعي منها وقلة الرقابه وقلة الخوف من رب العالمين, وعدم حرصها على سمعتها.
فالبعض يرى أن من التطور والتحضر والعولمة بشكل عام أن تتساوى المرأة بالرجل في كل شيءوهذا المفهوم في نظري خاطئ لأن الأسلام عز المرأة وأكرمها في كثير من الأمور
فمثلا موضوع الشيشه أو الدخان
نعرف من زمان أن الرجل يدخن أو يشيش (حتى ولو كان هذا لايجوز) ولكن لم تتعدى حدوده وتصل للسمعة ليس لأنه رجل لا
ولا احب ان اضيف اكثر
أما المرأة فهي الأم المربيه والقدوه في كل الأمور بالنسبة للأولاد فإذا كانت تدخن أو تشيش فلن يكون لها طريق لحماية أطفالها من الأمراض بل ستكون هي السبب الأول والأخير في مرض أبنائها
يعني ستكون أم قاسيه غير حنونة وغير مباليه للأولادهاوغير مسئولة وغير حريصة على سمعتها......
المرأة في نظري الخارجه عن المألوف أو عن الشرع هي أمرأة ناقصه فعلا وتحتاج لعلاج نفسي لأنها تحس بعقدة النقص أو التفرقه بينها وبين الرجل وهذا أمر خطير جدا

الموضوع أعجبني من واقع لا مفر منه

بارك الله فيك

laith9000 19 مايو، 2009 2:28 م  

بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الغالية يارا ...

كنت قد كتبت موضوع مع أول ايامي بالتدوين .. وهو عن تدخين الجنس الناعم ...أي البنات ...ولو أنه الآن أصبحت الطريقة في إظهار نعومته طريقة خشنة جداً بل وجريئة بطريقة غير جميلة .." ان تكلمان بمصطلحات الانفتاح كما يسمونها"

أختي .. اعتقد ان كلامك صحيح .. الشيشة او Hubbly bubblyبالانجليزية
:)
او ببلاد الشام نسميها الأرجيلة ..

نظرة شخصية أراها "ستايل " لا أكثر ولا أقل.. نتكلم عن ضرر جسدي مع الوقت .. ولكن دينياً ليست حرام على الاقل من وجهة نظري الشخصية لان مقدار الضرر يكون مستقبلي كما هو موجود مع النظر على التلفاز والكمبيوتر ... كمثال الانترنت وكثرة الجلوس عليه يضر بالرؤية والمفاصل والأعصاب ...ينبغي علينا تحريمه إذن؟
لدينا الهاتف المحمول او الموبايل .. يصدر ذبذبات .. ينبغي تحريمه ؟

الكولا والصودا.. تسبب هشاشة العظام .. ينبغي تحريمه .. ونقول حرام يعني بمثابة الخمر ... وساعتبر نفسي جاهل بالدين ولكن أرى فهم خاطئ مرات على الاقل بوجهة نظري" وأركز على رايي الشخصي لاني لا افتي بمقدار حرف ولا اتمنى من أحد يعلم او لا يعلم ان يفتي لانها ليست وظيفته ولو كان شيخ الشيوخ .. هناك جهات مختصة تفهم أيضاً بالمواضيع ".. ولا يوجد للآن تحريم للدخان او الشيشة بالإجماع ..
ولكنها من مبدأ ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة

هذا اولا...

ثانياً اختي يارا ذكرتي شيء مهم وهو " مساواة المرأة بالرجل"... وقلتي بحدود الدين ...

ما رأيك ان الدين يقولك انه لا تجوز هذه المساواة ... وسأحضر لكِ ايات من القرءان الكريم لكي يكون النقاش مختصراً ولا يكون هناك اعتراض ...

بسم الله الرحمن الرحيم {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ.........................} صدق الله العظيم (34) سورة النساء،
وقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {................. وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكُيمٌ} صدق الله العظيم (228) سورة البقرة.

بمعنى كلمة " مساواة" ينبغي شطبها من قاموس العالم كله فيما يخص الرجل والمراة ...

انتم تطالبون بان تعطى المراة حقوقها التي أقرها الاسلام ...الحقوق التي ينبغي ان تحصل عليها المرأة لانها انسان اولاً.. ولانها مراة على وجه التخصيص... انا أدافع عن قضايا المراة ولكن عندما انظر للمرأة وأراها جاهلة .. لا يمكنني الدفاع عنها.. يجب هي ان تدافع عن نفسها..
وانتي يا يارا كتبتي بهذه المدونة انه ليس بالضرورة ما تكتبي عنه يكون يحصل معك بموضوع عن المراة ايضاً.. وبالتالي ينبغي عن امثالك وامثالي التنحي... التنحي عن المطالبة بالمساواة والحقوق وهذه الخبيصة كما اعتبرها... لاننا نطالب بحقوق اصحابها تاركين لها..

اظن الخطوة الصحيحة هي تعليم وتثقيف المراة وزيادة وعيها. لكي تطالب هي وكل مرأة بشكل فردي بحقوقها...

وانتي لا اظنك ستسكتي ان اعتدى زوجك على احد حقوقك كمراة .. وهذا بشكل شخصي وابني تصوراتي من كتاباتك .. هذا انتي .. كشخص يارا بالمجتمع العربي.. عليكي ان تنشري افكارك بين النساء ليكونوا جميعهم " يارا " بعقلياتهم ... هكذا يجب ان تكون الصورة ...

تدخين المراة واحتقارها لذاتها .. انا لا احتقر أحد ولكن كل من تدخن هي من تحتقر نفسها.. لانها تريد ان توصل رسائل للمجتمع من حولها وكل شخص يعرف حول ما تتموضع الرسائل بشكل فردي...

اما الارجيلة او الشيشة .. انا متسامح معها واقولك انني اراها ستايل وبريستيج ... مع انني لم لا ادخن ولا شيشة الحمد لله .. ولو أردت لكنت الان مدمن على المخدرات ..اعمل بمدأ إن سرقت فإسرق جمل...:) من جهتي ساقفز على المرحلة الاخيرة ولكن للىن مقتنع بان التدخين او الارجيلة فائدتهم لا تعنيني .. والمشاعر الايجابية التي قد احصل عليهام ن التدخين او غيره يمكنن الحصول عليها من مصادر اخرى ... أقول بشكل شخصي وعند الجميع موجودة طبعاً لاننا لم نولد ونحن نمسك بالأرجيلة والدخان ..

رشاد 20 مايو، 2009 6:26 ص  

لا يحضرني سوى ذاك المشهد الساخر من مسرحية (العيال كبرت) ..

حين نصح الأخ الأكبر (سلطان) والدته بأن (تدخن) لأنه وبحسب ما يقول التدخين يثير الرجال ويجذب الزوج من زوجته !!

وما إن جاء الأب (رمضان السكري) حتى بدأت الأم بنفث أدخنه السيجارة وهي رافعه ثوبها المحتشم .. وسلطان بيقولها >>
ايوووووة يا مدخنة ايووووة ... !!


بعدين مين قال ان الشيشة مش مناسبة للحريم ؟؟ خلونا نتكلم بواقعيه شوي العالم العربي لم ينجح في تصدير اي شيء سوى ..

(الرقص الشرقي وهز الخصر والبطن)

و

(الشيشة)

وهذا فخر الشرق الاوسط حالياً فلا تدقوا بكلامكم على طبول الحرب معلنين معارضتكم هذه الصادرات المهمة لوطننا العربي !!

تمنياتي لكل مدخن ومدخنه بسرطان الرئة الجديد (بنكهه التفاح) ..

والسلام ختام ،،،

yara 20 مايو، 2009 3:51 م  

متهورهً بلطفً
نورت موضوعي عزيزتي كلامك صحيح والرقابة اهم مافي الموضوع فتربية النشيء هي الاهم وعلى ماذا يربى ..
اسعدني مرورك وزينت حروفك مدونتي
تحياتي لك ومودتي

yara 20 مايو، 2009 4:02 م  

Woman space
كلامك سليم اختي الغالية فهذا الشيء يعتبرونة من الحضاراة والمساواة ولكن هيهات بينهم وبين حضارتنافالمرأة تبقى ذلك المخلوق الرائع الذي لا يجب ان تشوه صورتة باي شكل من الاشكال وان تحافظ على جماليته كما اوصى الاسلام ..
شكرا لك لعى تعليقك الاكثر من رائع ..
تحياتي لك ومودتي ..

yara 20 مايو، 2009 4:17 م  

laith9000
ليث بما ان الارجيلة تضر بصحة الانسان فانها مكروهو والبعض حرمها ايضا .. فاي انسان عالق لن يلقي بايديه الى التهلكة كما امر الله تعالي ..
بسم الله الرخمن الرحيم ..
ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة .. صدق الله العظيم .
ولكن نحن العرب ينقصنا الوعي والتثقيف وكل مرفوض مرغوب ..
واما بالنسبة للمطالبة بحقوق المرأة فانا أولا واخيرا امرأة ساطالب بحقوقي سواء كنت املكها ام لا .. صحيح انني حرة واملك حقوقي كاملة ولكن لا يعني هذا باني لا أطالب بأي حقوق فمهما نلنا فما زالت ناقصة ولم ناخذ حقوقنا كاملة بعد !!!
اما اذا كنت تعتبر الارجيلة ستايل فهو ستايل بشع ولا يليق بامراتنا العربية مهما وصلنا الى التطور فعاداتنا وتقاليدنا وديننا هؤلاء هم من يحفظ لنا مكانتا في العالم وليس التقليد وليست الارجيلة التي توضع تحت منظار التحضر ولتطور ..
تحياتي لك ودائما ردودك تسعدني ..
بالتوفيق لك ..

yara 20 مايو، 2009 4:19 م  

رشاد ..
اسعدني مرورك .. ولكن لا تعليق على تعليقك !!!
بالتوفيق لك ..

عاشق الرمثا الابية 21 مايو، 2009 10:38 ص  

مساءالخير موضوع جميل
لكن هذه الخطة الغربية لتدمير الامة الاسلامية لأن الاناث هن من سيربين الابطال القادمين لتحرير الامة من المهانة لذلك اصبحوا يركزون على الاناث
والاناث يعتقدن ذلك تطور وتحضر لكن هذا تخلف اصلا انا بشوف طالبات يستعملن السيجارة لما اسألهن عن السبب بجاوبن يعني بنت فلان احسن مني
يعني نوع من التقليد

yara 25 مايو، 2009 3:45 م  

فراس ..
كلامك فيه نوع من الواقعية .. وهو ما يحصل في كثير من المواقف عندنا في الوطن العربي ..
شكرا لمرورك وتحياتي لك ..

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى