السبت، 25 يوليو، 2009

قصتي مع الفراق



جمعت حروفي هنا اليوم لاكتب قصتي عن الفراق ..

ماذا باليد حيلة نفعلها عندما يفارقنا أعز الناس علينا عندما يبتعد اعز الاحبة عنك ويركك هائما في وحدتك وعندما تمد يد العون لا تجدها او عندما تبحث عن شخص تفهمه ويفهمك فلا تجده في هذا الزمن ..
عندما تفارقك السعادة وتسعى لايجاد من كنت تصادقه وتعزه قد اختفى فلا تجد اعز الناس من حولك ..
الفراق من اصعب الاشياء في هذا الكون عندما تنحرم من شخص كان قد دخل حياتك واصبحت روحه داخله فيك .. واصبح جزء من حياتك ..
فهو نار لا يحسها الا كل من التوى بنارها واحس بها ..
فمنذ يومين سمعت بنأ وفاة والده اخت لي في الله .. احزنني الامر بشدة فالقراق قاسي بانواعه فما بالك باقرب الناس اليه واحنهم عليه .. وبنفس اليوم ودعت أعز صديقة لدي لقد فرقتنا السنين بعد عشرة العمر واعتبرها من اجمل ما بنيت من صداقات ..
وقفت حائرة .. فكان لساني الدمع وحديثي الصمت ,, وبصراحة افتقدها الان فها أنا اكتب موضوعي هذا واحس بدمعة في عيني .. فهذه سنة الكون وقانون من قوانيه فيوم لك ويوم عليه ..
ولكنني لن اقف بمكاني بلا حراك فالزمن والحياة مستمرة ولن تقف عندي فمهما بكينا وتألمنا لن نرجع ما كان ولن نعيد الايام ..
بل سألقي ستار الامل ونطوي صفحة الفراق وساكون مثل البحر يلقي بالهموم في أعماقه ولا يعيرها اهتماما ويعود بحر هادئ من جديد ..

ولن اكبل نفسي بقيود فاسعد الاخرين وانا اشقى ومن حولي يضحك واكون كمن قال الشاعر فيهم :

وأسعدت الكثير وانت تشقى
وأضحكت الانام وانت تبكي
فإذا اصبحت عش تحت شمس يومك
ولا تلتفت لأمسك لأنه قد خيم عليه الظلام ..
وفكر بيومك وغدك ..
وإذا امسيت عش تحت ضوء قمر ليلتك
ولا تلتفت لشمس نهارك لانها رحلت وحل محلها الظلام ..

فلقد آلامني الفراق كثيرا عند حضورة ولا اريده أن يتكرر فقد كان قاسي على فقد افقدني أعز الاصحاب فيا فراق ابتعد عني ..لانني مازلت ضعيفة ولن أقوى على فراق آآخر فلا يمكنني الالتماس لديك ولا يمكنني الاختباء منك .. فانسني يا فراق ..

->إقراء المزيد...

16 التعليقات:

Twinkle 26 يوليو، 2009 3:39 ص  

يقولون : عاشر من تعاشر فلابد من الفراق

فهذه سنة الحياه ، كلنا ذاهبون .

عزيزتي فعلا الفراق قاسي فقد فارقت قبلك اعزاء، واعلم انهم لن يعودون ،
ولكن ،أعجبت بقرارك فعلا لابد أن تستمر الحياه ولا تقف هناك .
كفي الدموع وعيشي فدائماً هناك الأجمل ،

دمتي سعيدة :)

nOmO 26 يوليو، 2009 4:48 ص  


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أحزنتني أخبارك غاليتي يارا ..

لكن هكذا هي الحياة اجتماع و فراق

و كما قلتي لا يشعر بلوعة الفراق الا من
ذاق طعمه ,,

ربنا يوفقك بالدنيا و الاخرة

و يجمعك بأحبابك بالجنة ان شاء الله ^^

Woman space 28 يوليو، 2009 5:40 ص  

اخبارك مثل اخباري
تعانين آلم الفراق واعانيه انا
فارقتي صديقة عزيزه على قلبك وكذلك انا قبل اقل من شهر فارقت اختين احببتهم وسعدت بمعرفتهم وكانت علاقتنى مميزه ورائعه بهم تعلقت بهم أحسست بحبهم وعطفهم واهتمامهم لي ولكن هذه الدنيا ما ان تصفو لك إلا وياتي شيء يكدر الخاطر
جاءك خبر وفاة لوالدة صديقة وانا كذلك قبل يومين جاءني خبر وفاة والد صديقه غاليه على قلبي

اختي يارا اصبحت اخاف من تكوين صداقات جديده ولكن اعرف انني لن اعيش بدون صديقة تفهمني حتى بوجود الأهل
دعينا نستمد الأمل والقوة من بعضنا ونحاول تعايش هذه الحياة بحلوها وبمرها

ابعد الله عننا الحزن والضيق والكدر والهم وجعل حياتنا وحياة من نحب سعاده وصفاء وهناء

دمتي اخت عزيزه

حياتى نغم 28 يوليو، 2009 2:35 م  

السلام عليكم /أعان الله صديقتك ورحم الله أمها وموتى المسلمين .
هذا هو حال الدنيا

" إنك ميت وإنهم ميتون " صدق الله العظيم .

" كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام " صدق الله العظيم .

ولكنه يجب علينا الرضا والصبر ولنا الأجر والثواب عند الله .

أرجو العودة وأحوالك أفضل بإذن الله .

yara 28 يوليو، 2009 4:23 م  

تونكل عزيزتي لا بد للحياة ان تستمر فوقفنا لن يؤثر علينا بل ستنسانا خلفها لذلك من اجل من نحب علينا مواصلة المسير ,,
دمت غاليتي واسعدني مرورك ..

yara 28 يوليو، 2009 4:24 م  

نومو الغالية ,,
يوم لك ويوم عليك الدنيا فارح واتراح وان شاء الله يجعل ايامك كلها افارح قلبي ..
دمت بود ياغالية ..

yara 28 يوليو، 2009 4:37 م  

اختي الغالية ..
ماباليد حيلة هذا الفراق .. تنزل دموعنا على دروبه ..الصديقة الوفية صعبة في هذه الايام وكما قلت حتى بوجود الاهل فلا ياخذ مكانها احد .. ان شاء الله تتعوضين خيرا عليها واصبحنا اثنتين نخاف من تكوين صداقات جديدة خوفا من الفراق وعدم استقرار الايام لنا ,,
اللهم اسعد كل من حولنا وابعد الهم والغم اميين يا الله ..
احس بشء ناقص فضاء عند خلو موضوع من ردك اجلس افكر ان شاء الله خيرا .. بدأت تاخذين حيزا في تفكيري فاتمنى التقرب اكثر ان شاء الله

yara 28 يوليو، 2009 4:43 م  

أهلا اختي نغم ..
وعليكم السلام ..
هذه سنة الله في خلقه فلا اعتراض عليها ..
والمؤمن من يصبر لينال الاجر والثواب ..
دمت اخت كريمة ..
اختي نغم أختلافنا في الراي لا يفسد للود قضية بالعكس فتبادل الاراء من العلم والمعرفة لعلي اكون على خطأ وتكونين على الصواب والعكس ..
دمت بود ..

Woman space 29 يوليو، 2009 3:43 ص  

اختي يارا
تاكدي انني امر بمدونتك كل ما ادخل مدونتي وأقرأ كل ما تكتبين ولكن قد يكون الوقت أو انشغالي هو السبب في عدم التعليق فاعذريني
سأحاول ان لا اكون مقصره ابدا بمن احبهم في الله

دمتي اخت عزيزه

yara 30 يوليو، 2009 1:44 م  

فضاء يا غالية اهلا بك دوما فمدونتي اعتبريها مدونتك اكيد .. ولكي حرية ابدا الاراء وغيره كما شئت ..^-^

منية النفس 31 يوليو، 2009 7:30 ص  

يارا الغاليه

ادميتِ جرحاً غائراً كنتُ قد تناسيتهُ أثرتِ الشجنّ وأدمعتِ المُقل فهذه هي جراحات الفراق ولكن ما يُسلي النفس أن هناكِ موعدُ للقاء مرة أخرى فابتهلي بالدعاء ليلم الشمل في جنه عرضها الأرض والسماء

yara 5 أغسطس، 2009 2:01 ص  

منية النفس ..
هذه الدنيا ولا اعتراض على حكم الله اذا كان هذا قدرنا .. فعندما يغيب شخص عن حياتنا يأتينا الله بغيرع كمثل أفضالك غاليتي ليحل مكان الاخر ..
وان شاء الله نجتوع جميعا في جة الخلد ان شاء الله ..

أبوعمّــار 5 أغسطس، 2009 11:17 ص  

كما قلت ..
الدنيا ستسير ولن تقف عند أحد ..

ولكن جميل هنا أن نستشعر نعمة عظيمة من المولى عزوجل ..

ألا وهي نعمة النسيــان! ..
فمهما بلغ بنا الحزن .. مع سيرنا في هذه الحياة سننسى!
ليس نسيان كالغدر .. لكنه نسيان يريح عقولنا من التفكير ويخفف شيئاً من الآلام ..

شكراً يارا

yara 8 أغسطس، 2009 1:10 ص  

أخي أبو عمار ..
اسعدتني زيارتك .. فمن فضائل الله علينا وكما تفضلت نعمة النسيان فلولاها لما أستطعنا المسير قدما بحياتنا وتخطي المحن واالازمات ..
تقبل تقديري واحترامي ..

محمد 29 أغسطس، 2009 4:39 ص  

السلام عليكم
ماشاء الله حروف من ذهب الإبداع على أصوله حقا لديك قلم راقي مميز يجذب النفوس وترق له القلوب
يسرني أن اكون من متتبعي مدونتك

yara 29 أغسطس، 2009 4:09 م  

وعليكم السلام اخي محمد ..
اهلا بك واسعدني تواجدك في مدونتي المتواضعة وشكرا لاطرائك القيم الذي اسعدني وماهو الا دفعة لمزيد من التقدم بمدونتي ..
دمت بخير وحفظ من الرحمان ..

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى