الخميس، 6 أغسطس، 2009

أنين الغربة ..




كلما جلسنا بالقرب من مدفأتنا نتذكر غربتنا عن أوطاننا ونتذكر كيف انها تأخذنا اليها وتبعدنا عن كل ما نحب ومن يحبنا ..
فنحاول الابتعاد ولو قليلا عن تذكر تلك الاشياء فنجد أن مشاعرنا تأبى وتزيد أن تتعبنا رغما عنها ..
لتحلق بنا وتهلكنا فلا نستطيع العودة الى ما كنا عليه ..
فالغربة تفتح ابوابها لتاخذنا الى عالم ليس له من رجعة لتفتح لنا ذراعيها ظنا منا بانها ستتركنا بكامل ارادتنا عند العودة من حيث جئنا ولا نعلم بانها كانت قد كبلتنا سلفا بقيود لا فرار منها لتغلق لنا ابوابها فهي التي لا تقبل مشاركة اي احد فينا ولا تقبل تركنا لحال سبيلنا ..
لتريك العالم من منظور اخر ليس من عالمك ومن صنعك .. تجبرك على تحمل تعبك وهمومك ..
الغربة
تعب .. والم ... وحنين ... وشوق
تجبرك على تحمل الالام في قلبك من أناس لم يكونوا هم الذين عرفتهم من سنين ..
والغربة وكما يقولون كربة فيها يتعلم الانسان كل شيء محال وفيها يتعلم أن يقدر قيمة تراب بلاده ..

فما أقسى أن تشعر بالغربة وتشعر بان روحك تائهة لا تجد مستقر لها لكل من يحمل الغربة في قلبه ومع ذلك فكله يمحى عند ملا مستنا للارض في لحظة خشوع وسجود لرب العالمين ودعاء صادق من القلب لله تعانقة نظرات محلقة الى السماء راجية المولى أن نجد الراحة والسكينة في قلوبنا لنشعر بالامان والاطمئنان ..

->إقراء المزيد...

9 التعليقات:

غير معرف 7 أغسطس، 2009 7:50 ص  

يَارا أثَرتِي الشَجَنّ والحَنِين
تِلْكَ إرَدة اللّه , ولا منَاصَ مِن الغُربَه ِ والإفتراقِ وتشتُّتُ الدُّرُوبِ ولَكنّ
أغدِقي الدُّعاءَ و صبِّيِه صبّاً فعَلنّا نَعودُ يَوماً


مُنيَةالنّفس

yara 7 أغسطس، 2009 5:24 م  

عزيزتي منية ..
كلامك في النفس كعبق الياسمين عندي ..
ماباليد حيلة فمشيئة الله فوق مشئتنا ولا اعتراض على حكمه ..وكما قلت لعلنا نعود يوما ..
دمت بود اختي الغالية ..

Woman space 8 أغسطس، 2009 12:20 ص  

اختي الغاليه
لايحس بالغربه الآ من جربها , ولكن فلننظر لها من الجانب الجيد فخذيها من باب التعرف على بلد أخر وعلى عادات وتقاليد بلاد مختلفه فأنتم أفضل منا لأنكم أكثر ثقافة في نظري وأعتقد انكم استفدتم من التعامل بين الناس لأختلاف طبع البشر على هذه الأرض

فعلا عدم الأستقرار صعب جدا وخصوصا على الأطفال ولكن هذا ما كتب لكم رب العالمين **كان الله في عونكم**
تذكري طالما انكم في بلاد عربيه فأنتم في بلادكم فالوطن العربي واحد حتى لو أختلفت اللهجات او العادات نبقى عرب

تأكدي انك ستعودين يوما إلى ديارك الحبيبه , ودعواتي لك من القلب بان يفرج همكم وكربكم وأن تعودون لدياركم ولأهلكم وناسكم في القريب العاجل

قلبي معك أختي

yara 8 أغسطس، 2009 1:14 ص  

أختي الغالية فضاء
كلامك صحيح انه يكفي اننا في دولة عربية واننا مسلمون ولكن هذا احيانا لا يكفي فطبيعة البشر غدارة بطبعها ولا تحب الغريب حتى لو كنا عربا وطبعا هذا لا ينطبق على الجميع ..
ان شاء الله لنا عودة الى الديار قريبا ..
واتمنى لك الراحة والاستقرار ايضا ونسمع اخبار طيبة ..
دمت بود غاليتي ..

ابويعرب 8 أغسطس، 2009 3:02 ص  

بارك الله فيكِـ كلام لا غبار عليه

laith9000 11 أغسطس، 2009 1:51 ص  

من هم داخل الوطن يريدون ان يخرجوا ومن هم بالخارج يريدون ان يرجعوا

الحياة صعبة في كل مكان ولكن الوطن هو بمثابة الأم التي يحس عليها الفرد بالأمن والأمان ...أتفهم شعورك بالغربة ...
تحياتي لكِ

yara 12 أغسطس، 2009 1:37 م  

ابو يعرب ..شكرا لك على تشجيعك وكلامك العطر
تحياتي لك ..

yara 12 أغسطس، 2009 1:57 م  

اخي ليث ..
من داخل الوطن عندما يخرجوا منها سندمون ولو بعد حين .. ولكن لا احد مرتاح ولا احد راضي بعيشته بعيدا عن الوطن فالحنين دايما اقوى من كل شيء ..
تحياتي لك ..

عاشق الرمثا الابية 20 أغسطس، 2009 10:08 ص  

فعلا الغربة صعبة وانا مزبوط عايش ببلدي لكن عندما اغادر مدينتي (الرمثا) اشعر بالضيق ونتمنى ان تحرر فلسطين من ايدي الصهيانة المعتدين
وان النصر ات لا محال

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى