الجمعة، 28 أغسطس، 2009

آلالام الميلاد القادم ..


بالامس الجمعة تمكن الاالاف من الفلسطينين والحمد لله من الدخول الى ساحة المسجد الاقصى للصلاة فيه وتعتبر اول جمعة في شهر رمضان المبارك .. رغم وضع الاحتلال الكثير من القيود والعراقيل لمنع المصلين وقد ادان دائرة الاوقاف الاسلامية قرار الاحتلال في منع المصلين للوصول الى المسجد ..
ورغم القيود الإسرائيلية سيرت الحركة الإسلامية في مناطق 1948 حافلات من مختلف أنحاء المدن والقرى الفلسطينية داخل الخط الأخضر إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة فيه ..
وقد كانت قد استعدت الشرطة الاسرائيلية يوم الخميس بوضع الحواجز والعديد من المتاريس لمنع الوصول اليه ..
فرجالنا أبوا الى أن يدخلوا ويصلوا في المسجد الاقصى رغم الاحتلال فشعبنا شعب جبار ما دام فيهم طفل يرضع فالقدس لنا وهي العاصمة الوحيدة لفلسطين فتحية خالصة لاخواننا في فلسطين أرض الكنانة ويجازيهم الله بالقناطر المقنطرة من الحسنات ويدخلهم الجنات ..
فهؤلاء هم الرجال الذين نفتخر بهم وسنصلي في الاقصى الشريف قريبا باذن الله رغم أنف صهيون وستبكي دوما العيون وستظل القدس في القلب وعائدون بأذن الله .. فما هذا الشقاء الا انه آلالام لميلاد قادم باذن الله ..





هناك انشودة تعجبني كثيرا وتقدمها طيور الجنة والاولاد يرددونها عن ظهر قلب فاحببت أن اضعها هنا ..


وردتنا تبدو ذابله وأرى في عينيها الحزن
والبهجة عنها راحلة لا لا يانور العين...
ذابلة كزهور بلادي دامعه كعيون القدس
والاحزان تلف فؤادي واقاوم في نفسي اليأس
يااختي ربي يحميكي ياحلم الفجر المنتظر
هذا نبض العزة فيكي ياجيلاً يحترف النصر
لكن وجه القدس حزين _آلآم الميلاد القادم
وأرى فجر القدس سجين _بعد الظلمة فجر باسم
وربيع بلادي قد آن نفدي القدس بكل دمانا
وغدا نعلنها اعلانا القدس الحرة عربيه
القدس عروس عربية
إسلاميه إسلاميه
القدس الحرة عربيــــــــــــه...




->إقراء المزيد...

15 التعليقات:

ملح الحياة 28 أغسطس، 2009 7:01 م  

آآآآآآآه يا يارا وبماذا تفيد الآه.
لكن والله ما نحتاج غير شوية اصرار والدليل امام اعينا الناس اصرت تصلي صلت لو اننا يصير عندنا اصرار نحررها اكيد تتحرر.
انا متابعة لاخر التطورات عبر القنوات الاخبارية وكنت جداا سعيدةبالخبر.
ان شاء الله ترجع القدس لأصحابها.وترفع راية الاسلام.

تركي الغامدي 29 أغسطس، 2009 12:48 ص  

المكرمة يارا .. تصوير مؤثر لإنسان فلسطيني وفي لعقيدته ومقدساته وأرضه( إلا أنني لا أرى أن يصوف بالجبّار فتلك الكلمة لا تليق به وقد وردت في القرآن الكريم في سياق مختلف . والله أعلم) وذلك الإنسان اختار أن يعيش الواقع كما هو وترك للمتقاتلين الواقع السياسي والعسكري والتحزب الإقليمي من باب الاستقواء لتثبيت واقعهم هم !!!
قطعاً أهل فلسطين أدرى بأمورهم إلا أن مايحز في النفس أن تظل أمورهم هكذا ... وليس لنا نحن البسطاء إلا أن ندعوا الله تعالى أن يأتي بفرج من عنده سبحانه وأن يحفظ شعب فلسطين ويرد القائمين على أمورهم إلى رشدهم .. وأن تجتمع الأمة على الخلاص من أمراض السلطة والتسلط والعودة إلى جهاد العلم والعمل والقوة الأمل لنكون حقاً خيراً أمة أخرجت للناس .

همس الروح 29 أغسطس، 2009 10:30 ص  

السلام عليكم

^^ رمضان كريم علينا وعليكم اختي يارا ..

اضيف لما قلتيه اختي الكريمة أنه تم منع رجال تحت الخمسين ونساء تحت الثلاثين من الدخول، لعبتهم الحقيرة ستنتهي قريبا باذن الله .. اُحييكي أختي الكريمة على روحك الطيبة :)

Woman space 29 أغسطس، 2009 4:11 م  

مساك مميز
يارا الرائعه احيي فيك روحك الوطنية الرائعة ....وأحيي هؤلاء الرجال والنساء الصامدون
فرج الله همنا وحرر بلادنا الثانية فلسطين من أيدي المحتلين

دمتي رائعة

yara 30 أغسطس، 2009 2:17 ص  

ملح الحياة الغالية ..
وكما قلت وما تفيد في شيء سوى الحسرة التي تاكل قلوبا على الوضع الذي آآل اليه قدسنا الحبيب ..
ولكن لنا عودة باذن الله مهما طال الزمن فاذا لم يكن اليوم فغدا ان شاء الله واملنا بجيل الغد كبير ..
دمت بود ومحبة ..

hasona 30 أغسطس، 2009 4:57 ص  

السلام عليكم

كل سنة وانت بخير
وكل سنة وجميع أحبابك بخير وصحة وسعادة
وكل سنة وكل المسلمين علي شريعة الله وسنة الحبيب المصطفي رضي الله عنه وأرضاه

وان شاء الله نستفيد من رمضان بكل السبل
ونخرج منه أفضل مما ولجنا به
يا رب أعنا علي القيام والصيام والصلاة
ووفقنا لما فيه الخير للجميع يا رحيم يا كريم

وارزقنا العفاف والرضا - والمحبة واهدينا يا عظيم

وأعنا علي القيام والصيام والصلاة والارتقاءالي جنة الفردوس

واجعلها لنا ميراث خير وسعادة

واجعلنا من عتقاءك في هذا الشهر يا معطي يا وهاب

وارزقنا حلاوة القرآن و حسن تلاوته
وتدبر معانيه وفهمها علي النحو الصحيح
ورطب ألسنتنا بذكرك يا الله

عايز أقول اننا في أيام مباركة ويجب استثمارها في الخير والتقرب من الله

سامر محمد عرموش 30 أغسطس، 2009 8:54 ص  

بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع القدس موضوع كبير وشائك ويدمي القلب للاسف نحتاج الى موافقة الاندال الصهاينة للصلاة فيه, نعم نفرح عندما نرى ان العديد تمكنوا من الصلاة فيه ولكن بعد معاناة و ذل وحواجز وانتظار
فهل هذا يعقل يا مسلمين انها اولى القبلتين وثالث الحرمين ان كنتم قد نسيتم ذلك , ولنعلم ان هناك الالاف تم منعهم من الدخول واجبروا على العودة الى ديارهم او الصلاة في الطريق
الهم فك اسر القدس من ايدي الصهاينة الغاصبين بفضل هذا الشهر الكريم
وشكرا لك يا ابنت القدس على الموضوع

غير معرف 3 سبتمبر، 2009 2:24 م  

لاحول ولاقوه الا بالله

ولازلتِ ياقدس صامدة أبيه وهما اشتد الليل فلابد للفجر من انبلاج
نسال الله ان يعجل بنصره وان يدمر كيد الصهاينة المحتلين

لاتنسوهم من الدعاء في هذا الشهر الفضيل فهذا اقل شيء يمكن ان نعمله لاخواننا في فلسطين

منية النفس

yara 3 سبتمبر، 2009 5:26 م  

ملح الحياة عزيزتي ..
كما قلت قليل من الصمود والاصرار يزيدنا قوة ولكننا العرب بدل من مواجهة عدونا .. بقينا نواجهة بعضنا ونقتل أطفالنا وشبابنا بايدينا ويسعى حكامنا للاحتفاظ بمفاتيح السلطة فقط لخدمة مصالحهم وللاحتفاظ بكرسي السلطة لا غير اما الشعوب فعليها العوض فيهم ..
واضعف الايمان اكيد هو الدعاء في هذا الشهر الفضل للقدس وباقي دولنا المحتلة والمظلومة ,.
دمت بود ومحبة ..

yara 3 سبتمبر، 2009 5:36 م  

اخي المكرم تركي ..
اسعدني ردك .. استعملت الكلمة ككناية لشعبنا الذي ابى الا وان يصلي في المسجد وكنت قد نسيت بانها من أسماء الله الحسنى عزوجل .. ولكن لا اعرف ففي نفسي اقول بانه شعب جبار ويستحق ذلك فنضاله خير دليل على ذلك ..
الانسان العربي لم يختر واقعه فانت تعرف بفكرك بانه قد فرض عليه فرضا وبالقوة واقعه الذي يعايشه والشعب الفلسطيني لم يختر معايشه وضعه ولكن تخاذل العرب والرؤؤساء وتخاذل مرؤؤسيه هومن جعله مجبور على معايشه وضعه ولكن لا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقدر ان يستجيب ولوبعدحين ..
سعدت بتواجدك دوما ..تقبل تحياتي ..

yara 3 سبتمبر، 2009 5:38 م  

همس الروح اسعدني تواجدك اكيد ياغالية ..
مهما فعلوافارادة شعبنا ان شاء الله اقوى من جبروتهم وان النصر لقريب ان شاء الله ..
دمت بود وحفظمن الرحمان .. وكل عام وانت بالف خير وعائلتك الكريمة ..

yara 3 سبتمبر، 2009 5:46 م  

الغالية فضاء ..
أأمين يارب والاهم وقبل كل شيء ان يوحد صفوفنا ويجعلنا قوة واحدة امام اعدائنا ..
تحياتي لك ويسعد مساكي بالورد والرياحين ..

yara 3 سبتمبر، 2009 5:52 م  

أخي الكريم حسنونه ..
أسعدني مرورك الكريم وزادني شرفا ..
اللهم اعنا على قيام شهر رمضان وان يتقبل منا كامل صلا واتنا ودعواتنا وأعمالنا..
وان ينصرنا على أعدائنا وعلى اعداء نصرة الاسلام .. أمين يارب العالمين ..
تحياتي لك واتمنى التكرار ..
اخي الكريم احببت الزيارة ولكن الصفحة لم تفتح لي ..
تقبل تحياتي وتقديري لزيارتك الكريمة ..

yara 3 سبتمبر، 2009 5:56 م  

الغالي والغالي سامر..
اللهم أأمين فلندعو بالعودة وقريبا واياك الى القدس الغالية ..
اللهم لا تحرمني قرة عيني واحفظه لي من كل شر ..
تقبل مني كل محبة وافتخار بك ..
اللهم اكرمنا في هذا الشهر الفضيل واحسن دنياننا وديننا يارب العالمين ..
^-^

yara 3 سبتمبر، 2009 5:58 م  

اختي الفاضلة منية ..
وستبقى القدس شامخة مرفوعة أبيه تتحدى كل الصعاب وان شاء الله سينصرها الله باذنه مهما طال الزمان لان هذا وعد الله الحق ..
دمت اخت كريمة اعتز بها ..
تقبلي تحياتي ومودتي ..

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى