الجمعة، 26 يونيو، 2009

لا يحق لك أن تجعلنا ننظر ..


السلام عليكم جميعا ..
أسعد الله اوقاتكم بكل خير ..
لقد آلامني كثيرا عند مروري على بعض المدونات على وضع صور منها من هو مخل بالاداب والبعض الاخر مخالف لشريعتنا الاسلامية ..
فقد اصبحت هذه الظاهرة منتشرة ليست في المدونات فقط بل أيضا في حياتنا العملية حيث نرى ان الكثير من أبنائنا يضعون الصور في موبايلاتهم والحرص عليها أيضا .. فنجد شغلهم الشاغل المراسلة بينهم وتبدال تلك الصور !!
مما جعلني أتساءل ما النفع من هذا كله هل توضع مثل هذه الصور في المدونات لجلب الزوار اكثر ام للترويح عن النفس ام ماذا .. لم أفهم السبب !! أم هي الطبيعة البشرية والتي تتجه نحو مقولة كل شيء مرفوض مرغوب .. ولكنها ليست قاعدة وانا لا اعمم هنا ولكن الاغلب هداهم الله ..
وترى شبابنا اذا قمت بالبحث في جوالاتهم لا تجد بها ما يسر وما يفيد .. فيا أسفنا على هذ الشباب عماد المستقبل والجيل الواعد ونور هذا المجتمع الذي نبني عليه امالنا واحلام امتنا الاسلامية ..
فالمشكلة هنا ليست في التطور والعلم ولكن المشكلة فينا نحن وكيفية استخدامنا لتلك التكنولوجية ..فما المنفعة من هذا كله وماذا ستجننون منها ..
ففي نظري من اهم أسباب هذه الظاهرة ..أختفاء الواعظ الديني وضعف الاخلاق والتربية ..
هل تعلمون انكم بهذا تأخذون ذنوب غيركم وربما أيضا تتسببون في أفساده ..
دعونا نقف وقفة صدق مع انفسنا أولا وأخيرا ونمنع تلك السخافات التي لا تقدم سوى أنها تؤخر شبابنا وتلهيهم ونتخذ قرارت صارمة
في حق كل من يعمل بها ..
دعونا نبني مستقبلا لابنائنا مستقبل خالي من كل الاشياء التافهة والسخيفة واعلموا أن الله يرانا في السر والعلن وفي كل زمان ومكان فاتقوا الله في أنفسكم وحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا .. فنسأل الله الستر والعافية والعفو ليوم الدين ..

->إقراء المزيد...

14 التعليقات:

ملح الحياة 27 يونيو، 2009 3:05 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نعم يا يارا انا اتفق معك تماما.
والامر هذا امر خطير وله عواقب وخيمة واحنا دينا ما حرم شي غير لانه فعلاغير لائق.
اضم صوتي لصوتك.
واقف محل الرفض والاعتراض.
شكرا على المبادرة الممتازة

عاشق الرمثا الابية 28 يونيو، 2009 11:47 ص  

السلام عليكم
بارك الله فيك يارا على هذا الموضوع فعلا لفت نظري كثيرا وليس فقط بالمدونات بل حتى في المحلات العادية في جميع الاسواق ذلك يرجع على قلة الوعي الديني عند الافراد ومنهم يستخدمها لجلب الناس بها
اتمنى ان يهدي الله من يعمل هكذا

البنوتة توتة 28 يونيو، 2009 1:19 م  

الســــلآم عليكم ~

باركـ الله فيك وفي اطروحآتك النيّرة ..

اتمنى لك التوفيق في الدآرين غاليتي =)


مودتي واحترامي لك ,,

Woman space 29 يونيو، 2009 8:02 ص  

اضم صوتي لصوتكم , كأنك تقرأين أفكاري
فقبل فتره دخلت أحدى المدونات ولفت نظري صورة لطفلة بطريقة مخجلة وترددت أن ابلغ صاحبة المدونة ولكن اعتقد أني راح ابري ذمتي وابلغها وهي وضميرها

بارك الله فيك

غير معرف 30 يونيو، 2009 12:45 م  

السلام عليكم بارك الله فيك علي هذا المدونه الجميله
وهذه مدونتي ارجو ان نعمل تبادل اعلاني وشكراhttp://www.anasheed5.blogspot.com/

yara 30 يونيو، 2009 3:23 م  

اختي ملح الحياة
يسعد مساكي ..
اسعدني مرورك وياليت الجميه تعم عليه الفايدة والاتزام لما انصرف شبابنا الى اللهو واللعب ولبقينا في افضل حال ..
بوركت عزيزتي ..

yara 30 يونيو، 2009 3:25 م  

أخي فراس يبدو ان هذه الظاهرة صارت عامة لجذب الانتباه واكثر شعبية ..
ندعو لهم بالهداية أجمعين ..
أهلا بعودتك ..

yara 30 يونيو، 2009 3:26 م  

البنوتة ..^-^
اهلا بك عزيزتي اسعدني تواجدك معنا ..
ولك بالمثل واتمنى منك الزيارة دوما ..
دمت بود ..

yara 30 يونيو، 2009 3:28 م  

Woman space ..
اهلا بعودتك عزيزتي صراحة شغلتي بالي بتاخرك وغيابك عن مدونتك لفترة واتمنى ان يكون المانع خير اختي الغالية ..
دمت بخير ..

yara 30 يونيو، 2009 3:30 م  

غير معرف ..
اهلا بك وشكرا على الزيارة ..
ان شاء الله اخي الكريم ..

laith9000 1 يوليو، 2009 4:00 م  

السلام عليكم ..
بالحقيقة لا أريد ان اضع رأي مؤيد او معارض لانها مشكلة فعلية بالمجتم ولا يمكن ان تري مؤيد لمثل هذا الانحلال .
سأعطيكم نظرة الشباب الذي انا منهم وأمثلهم ... ولكني الان أفهم لماذا كنت احمل وما زلت في ثنايا القضية احمل بعض الأفكار..
وأقول سبحان الله ...من شهر كل ما أفكر فيه يحدث وللأسف كلها أمور حياتية تاتي وتذهب.. واليوم بالذات فكرت بقضية الصور وخاصة للمثلين والمغنيين والتي جمعتها وكانت "مجموعات كاملة "...لبعض المغنيين المفضلين ... وجمعت أغانيهم والان اصبحت موضة الافلام لدي ولكني اتخلص منها بالتدريج ...
كشاب أعيش واقع الشباب ...أنزعجت من صيغة الموضوع يا يارا .. وكأنكم تضعون اللوم علينا نحن الشباب على واقع الحياة التي تفرض علينا ... تضعوننا بإتجاه وطريق معبدة وتطلبون منا سلوك الاتجاه الاخر والطريق الصعبة ...
أتكلم عن الأفكار الاجنبية والغربية التي سيطرت علينا من قبل ان نولد .. كما سيطرت على الجيل الذي تنتمين له بطريقة او بأخرى ..واتكلم عن محور آخر الكل يجهله ... وهو " المثال الاعلى " ...
وكما قال أحد أقطاب الغرب انه ليس من العيب على شباب المجتمعات العربية عندما ينشأون في بيئة ويبحثون عن المثال الاعلى لهم في مجتمعاتهم ولا يجدونه فيتجهون نحو الغرب ويعثرون على المثال الاعلى الخاص بهم ....
شخصياً أجد أن شخص مثل مايكل جا;سون ....مثال اعلى رائع ...
ستعتقدون انني جاهل وان الثقافة الغربية تؤثر على افكاري وتسلبها حريتها ... ولكن أريد ان اعرف من ساعتبر مثال اعلى في هذه الحياة .. شخص على قيد الحياة او عاصر زمني عربي مسلم يستحق ....مايكل جاكسون عندما غنى .. غنى عن السلام والحب والمودة بين الشعوب في العالم .. واغانيه كانت ذات معاني قيمة للانسانية بغض النظر عن الدين بالموضوع .
قام ببالاهتمام بالاطفال المصابين بامراض مثل السرطان ..قام بشراء مدينة ملاهي وقام باجراء تعديلات كلفته ثروته كاملة وتزيادت الديون عليه فقط لإسعاد الاطفال الذين فقدوا الامل من الحياة ... فواجه الانسانية التي نتكلم عنها والاستغلال .. بمؤامرة عليه واتهامه بالتحرش الجنسي بالاولاد .. مع انهم بلقائات تلفزيونية قالوا انها كانت اسعد ايام حياتهم في صراعهم ضد المرض ...
خسر ملايين لانه طيب القلب وتشوهت سمعته وتلطخت لانه كان يساعد الاطفال .. وهي لافقط مؤامرة عليه لانه كان رقم واحد من دون منازع بل وقد مسح الاخرين من الساحة أيضاً... فكانوا يسعون لابعاده ... وانا لا اشك بان العالم جاهل وان مثل هكذا حيلة انطلت عليه بسهولة بالتاكيد ... وشوهت صورة رجل جميلة جداً

laith9000 1 يوليو، 2009 4:01 م  

لا أريد ان تقولوا لي عن شخصيات عاشت قبلي بـ1000 عام .. لانها ماتت واندثرت ...
كما انني اريد ان اعرف امثلتكم العليا في هذه الحياة .. والاهم إن كنتم تعملون على مجاراتهم فعلاً....
ستقولون رسول الله ... انا اعتبره الانسان الكامل ... وهو املي ان أكون على نصفه فقط في يوم من الايام وان ادرك فشلي في تحقيق ذلك ... انتم تقولون الدين والدين .. ولكن لا تدركون ان الدين وحده لا يكفي لانه يؤدي لظهور جماعات متطرفة ومتصلبة وإرهابية .... نعم إرهابية ...
لانهم يعتمدون على امور غبية اندثرت من زمن التاريخ .. وبالطبع لا اتكلم عن الشريعة ولكن عن تنفيذها بالطريقة المتصلبة بعيدة عن العقلانية والمرونة وليس التخاذل ...
اتكلم عن عدة محاور واقطاب في هذه القضية ... لا يمكن تحميل الشباب مسؤولية تشتتهم وضياعهم في عالم لم يوجههم من البداية ...الشباب لا يعرف هويته الحضارية بعد تاثير الغرب عليه بافكار مشوهة ... وبعد الخذلان في القومية العربية .. وبعد تخاذل المسلمين وضعفهم امام اعدائهم وسكوتهم عن التعديات على الدين والعرض والشرف في دينهم .... أريد ان اعرف ماذا سنكون بالمستقبل... اريد ان اعرف ما هي الاهداف التي ستكون لي بحياتي القصيرة هذه ...نبدأ الحياة بتوجيه من الاهل ان الدراسة هي اساس الحياة المستقبلية ..وبالتالي الثقافة الخارجية تكون معدومة لدى الافراد ... يكبر الولد ويتخرج من الجامعة ويعمل في اي مجال .. ويكون همه الوحيد جمع الاموال لان بالمال يمكن فعل كل شيء ... وتؤيد الافكار مثل" التملك .القوة . السلطة .الاستقلالية " ...وتحتقر وتزدرئ أفكار مثل" مقاطعة العدو ،التفكير بمصلحة الامة ،الفردانية ، والتطور للجمتمع والتفكير بمصالحه وتنميته ... تحسين اوضاع الناس وافكارهم وانتزاعهم من جهلهم وتخلفهم الاجتماعي والثقافي"...
عندما ارى الكينونة للأفراد معدومة ومقدار الفرد بمقدار ما يمتلكه من اموال وسلطة ...
عندما ارى الانقلاب في الموازين المجتمعية والقيم العليا والدنيا بالمجتمع ...عندما أرى الانحطاط الاخلاقي الموجود في العالم ... وعندما ارى القوي يأكل الضعيف ... ادرك أمر مهم .. ان الانسان لم يعد إنساناً بل غدا حيواناً....
أدرك ان الحيوانات تملك صفات بعيدة عن البشر... أدرك ان الانسان تخلى عن انسانيته ...
وهذه نظرتي كمثقف ووقفي موقف الحيرة في هذا الصراع بالعالم ...عدم معرفتي بهويتي ....."ماذا اكون بالتحديد "...
أريد ان اعرف جواباً لهذا السؤال وبالتاي اتوجه بافكاري للطريق الصحيح ...

هذا ما حدث معي وعرفت طريقي الذي لن يرضي الجميع ...
لن يرضي اقرب الناس لدي من اصدقاء واقارب ومعارف عندما اخبرهم انني فلسطيني اريد لدولة إسرائيل ان تزول واعمل على هذا بما استطيع عبر مقاطعة منتجاتها ... ادرك انني على استعداد عندما ادخل الى المول التجاري كما حدث اليوم وارى اصناف المشروبات والماكولات المختلفة من صنع اسرائيل ، عندما ارى كل هذه المنتجات انني يجب ان اختار المنتج الفلسطينين الوطني .. فإن لم اجده .. فالعربي.. فإن لم اجده بالغربي ولكن ليس اسرائيلي ...
هذا على صعيد المثال...
أدرك ان مجالات العمل غير متوفرة بفلسطين بالداخل كشاب فلسطينين يسعى لتحسين وضعه المعيشيش والاقتصادي ولكني لا اجد عملاً سوى في اراضي 48 او في دولة اسرائيل كما يقولون ...
أدرك انني في هذه اللحظة يجب ان اقول " لا" ... وان ابحث عن طريق آخر .. لانني لن أقول انني اعارض اسرائيل واتمنى زوالها واعمل على هذا ببناء دولتهم وتحسينها وتطويرها ... حتى وغن كلفني ذلك ان ابقى فقيراً طيلة حياتي...
أدرك انني لن اتخلى عن مبادئ الكينونة والتقدم الثقافي ومحاربة التخلف المتفشي والتعصب الديني الموجود في مجتمعاتنا نتيجة للتوجه الديني بطريقة غبية جداً تجعلنا آلة لتنفيذ احكام دينية قابلة للتغيير بتغير الزمان ..._لا اتكلم عن الشريعة ولكن عن كيفية تطبيق الدين بالمجتمع _

laith9000 1 يوليو، 2009 4:05 م  

اتكلم عن الوعي الجماعي ... اتكلم عن الوعي القومي بكل ما قلته على صعيد الدول والقوميات ... العربية والاسلامية .....
قال سيدنا وحبيبنا وإمامنا وقدوتنا عليه السلام " إنما أؤتيت لأتمم مكارم الاخلاق"... حصر الرسالة الاسلامية والدين والشريعة كلها بكبرها بمعنى بسيط .. تتميم الاخلاق...
أدرك ان تنفيذ احكام الدين من دون فهم ووعي لما تعنيه النصوص والاحاديث ما هو الا تخلف وتعقد وتعصب ... وأدرك انه ستكون مسالة وقت للانقلاب الى نظام آخر وكأن الدين " موضة .. او صيحة في زمن معين :...
نتوجه الان الى الدين لعله يجد حلول لمشاكلنا.. ولكننا ننفي عن انفسنا الجهل والتخلف العملي والثقافي الذي نواجهه في فهم ديننا بشكل اوضح ... ننسى ان الاجتهاد توقف من ما يقارب 500 سنة بشكل فعلي بالامور الدينية وما هي الان الا فتاوى لما ياتي على الزمان من جديد....
ننسى ان الاسلام دين التسامح والإخاء..
أقول وبكل وضوح .. الاسلام كدين لا يكفي... إن لم يكن هناك وجود لقواعد وروادع دينية واخلاقية في المجتمعات .. واقول لكم إن الاخلاق في المجتمعات غير موجودة .. وان تطبيق الدين هو تطبيق لقانون إلاهي ولكن من دون فهم له على المطلق .. وهذه ليست عبادة ولكنها طاعة عمياء.. والله يحب عباده الذين يتفكرون بكل شيء لان التفكر هو من التفكير بل هو التفكير بعمق كما في اللغة .. والانسان متمز بالتفكير والعقل .. متميز عن الملائكة مثلاً وبالتالي هو احسن منهم كما اقر ذلك رب العالمين بإعطاء آدم الارض ليسكن فيها ويعمرها ...
لو أراد الله ان يطيعه الناس عن جهل واتباع للاحكام الشرعية بحذافيرها من دون تمييز او تفكير.. لجعل الارض للملائكة فهم مطيعون من دون تفكير ...
ولكنه جعلها للانسان لقدرته على التفكير استنباط الجديد ....
أعرف انني اطلت كثيراً يارا ... ولكن لا تعجبني لهجة اللوم للشباب ...
والتهكم على حاله ... وانتم واني بذلك الفئة يا يارا منكم انتم الاهل الغير كفؤ لأبنائهم . لم توفروا لهم العناية المناسبة ولا التنشئة الصحية .. لان المشكلة في جيلكم انتم ... احمله المسؤولية الكبرى لان الشباب كانوا اطفالاً وكان يسهل التثاير فيهم فوجدوا اغاني بريتني سبيرز ووجدوا الوسائل التي تقربهم من الملذات التي تشكل الحياة الهانئة.. عبر الانترنت والتلفاز والراديو ..
شخصياً نشأت على ان الموسيقى شيء حيوي وكانت الممثلات والممثلين هم امثلتي العليا ... وجمعت صورهم واخبارهم على الانترنت ... بعدها اتجهت للمغنيين ... جمعت صورهم واغانيهم وتعرفت على الوان الغناء الغربي والموسيقى الغربية .. وتعرفت على اهداف كل نوعية واهمها الراب والبوب والروك وغيرها... وتعرفت على صفات مميزة وافكار جميلة توصلها هذه الموسيقى ... ولكن بآخر كم سنة الجنس اصبح عنوان كل شيء ... وتغيرت الامور في اوروبا وعندنا بالتاكيد كنتيجة منطقية للانعكاس العولمي بالعالم ...
كما اننا نتشرب كل ما ياتي من دون تفكير... ولكني بدأت افكر وأحس بالصواب والخطأ ... ثم عرفت ما المفيد والغير مفيد....
والآن اكتب لكِ يارا وانا اقول لكِ انني لا أعرف مشاكل البلد التي اعيش فيها واحبها فقط .. بل اعرف مشاكل بلاد المسلمين والعرب وبلاد الغرب .. والعالم جميعه ...
بثقافة واسعة اعتبرها عالمية لتعدد المصادر التي اخذت منها الثقافة وما زلت ...
اعتذر عن الاطالة مرة أخرى ولكن الموضوع مهم ان نعرف من نلوم وكيف نحل المشاكل بطريقة واضحة ...
اتمنى ان تتقبلي اعتذاري يارا على الإطالة ...
واظنني الشاب الوحيد المنحرف هنا لانني املك "كنت بالاحرى " ..صور المشاهير ونجوم السينما والغناء والHEROZكما يسمونهم في علم النفس والاجتماع ...

laith9000 1 يوليو، 2009 4:07 م  

يارا راح تقتليني .. شوهت الموضوع بكلام فاضي... :)

سوري... بس طلعت اككلمات بطريقة لا شعورية ...

:)
تحياتي

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى