الأحد، 22 مارس، 2009

القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 ..



تأخر العرب كثيراً في اعتماد القدس «عاصمة الثقافة العربية»
والإحتفاء بمدينة القدس عاصمة للثقافة العربية للعام 2009 على المستوى العربي والدولي يأتي تأكيدا على أنها جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967، وتكريسا لبعدها السياسي كعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة ومكانتها في الوجدان الديني والإنساني، وتجذيرا لهويتها الثقافية العربية، ودعما للوجود الفلسطيني وصموده فيها، وتصديا لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، وتعزيزا للشعور بالانتماء الوطني والعربي تجاه هوية ثقافية عربية موحدة.





فمن البداية يبدو واضحاً ان ملايين البشر من أحباء القدس لن يستطيعوا المشاركة في الاحتفال بها على أرضها، وسيكتفون بالشوق اليها من بعيد. حتى أهل القدس الذين سلخهم الجدار العازل عنها، وأحباء القدس من سكان الضفة الغربية الذين يعيشون على مرمى حجر منها، سيضطرون إلى الاحتفاء بها من بعيد. من وراء الأسلاك الشائكة أو الأسوار الشاهقة. ولعل هذا هو السبب في تأخير قرار العرب باعتمادها عاصمة للثقافة العربية. فعسى أن يكون القرار اليوم، قادراً على مسح دمعة حزن تسيل من مقلتها، ورسم بارقة أمل بحريتها؟!

->إقراء المزيد...

3 التعليقات:

غير معرف 23 مارس، 2009 8:14 ص  

الله يكتب لنا الصلاة في المسجد الأقصى يارب ويفرج هم كل فلسطيني وكل مهموم ويعجل ربي بتحرير فلسطين الحبيبه

أختك

yara 23 مارس، 2009 8:38 ص  

أن شاء الله اختي الغالية وشكرا لك على مرورك الكريم ..

عاشق الرمثا الابية 25 مارس، 2009 10:00 ص  

المسجد الاقصى هو غايتي وامنيتي ان اصلي فيه وان شاء الله قريبا جدا

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى