السبت، 14 مارس، 2009

الثقة بالاخرين ..!!!


هناك عوامل كثيرة تتولد عند التعامل مع الاخرين فطبيعة هذا التعامل يولد الكثير من العوامل التي تبنى عليها هذه الثقة واول عواملها الالتزام والتماسك ..
فهذا العامل واحد من العوامل للثقة والتطابق بالافعال والكلمات فكيف علينا ان نثق بشخص لا ينطيق كلامه مع افعاله والاحترام ايضا يعتبر من عوامل الثقة برايئ فاحترامك للاخرين يعزز الثقة بالنفس ويزيدها وقارا وقبولنا لدي الاخرين .. فعلينا تقبل انفسنا وتقبل الاخرين بسلبياتهم وايجابياتهم فهذا يولد الثقة ..

ولكن في وقتنا الحالي نسمع الكثير من الكلمات المتداولة التي نتناولها والتي تقول هذا طيب وهذا قلبه ابيض ولا كانه موجود في هذا العالم اصلا ..

فهل اصبحت الثقة بالناس سذاجة ويعيب الشخص بها !!

ثق بنفسك وكن موضع ثقة الآخرين فلو خسرنا الثقة بالاخرين لاصبحنا تائهين ولكنا خسرنا شيئا مهما في حياتنا فالثقة مهمة لتكون موازين حياتنا منسجمة مع بعضنا فلو خسرنا الثقة لوجد الصديق بلا عنوان وبقى الجار بلا امان ففدان الثقة تعني انك خسرت

الاخ
والصديق
والحبيب

فعندما نفقد الثقة بالاخرين نجد تاثيره ينعكس سلبا علينا وعلى من حولنا لانك تعتقد بانك غير آآمن وان الذين حولك لا يستحقون ثقتك

لذلك فان نيل ثقه الاخرين هو صعب الى درجه لانها لا تحصل الا بالمعاشرة الطويله وبصدق وطيب نفس وان خدش هذه الثقه يكون سهلا جداً ..

لانك اذا ملكت ثقه شخص فانك ملكت قلبه وتفكيره وحزت على رضاه .. فالثقه مفتاح الى القلب .. ونحن لا نمنحها الا لمن يستحقها ..

->إقراء المزيد...

1 التعليقات:

عاشق الرمثا الابية 16 مارس، 2009 10:13 ص  

الثقة لها رنين جميل في الأذن.كلمة تفسر نفسها.الثقة هي مسؤلية يجب على الانسان ان يستطيع تحملها.اول خطوات الثقة ما ان تجيد اختيار الشخص الذي يتوافق معك في التفكير و الميول الاجتماعية ان تشعر بلامان عند الحديث معه, و لا تشعر بلغربة عند التعامل معه,ان تجيد فيه الكثير من صفاتك,بمعنى ان ما تفقده انت من صفات يعوضها هو لك و بذلك تكون شخصا واحدا
متكاملا يجمع الكثير من الميول و بالعشرة و تعاملك معه ستتعرف على مميزاته و عيوبه,و ستحاول الإصلاح من عيوبه التي لا ترضى عنها, و اذا لم تفلح فستحاول تجنب هذه العيوب حتى
لا تخسر صديقك!

أهم شئ بين الاصدقاء هو الثقة بين الطرفين.الثقة هي اساس اي علاقة ناجحة, بدونها تهدم العلاقة قبل ان تنشا تجعلك الثقة بالطرف الآخر و احترامه و حبه تتغاضى عن اخطاء كثيرة من
الممكن ان تضايقك من هذا الطريق,و دائما تجد له العذر المناسب ما دامت بينكما كل هذه المشاعر النبيلة! اسوأ شئ في ان تهتز ثقتك في صديقك عندما تجده لا يستحق تقديرك له,
عندما يسقط من نظرك في لمح البصر بدون اي سبب مقنع و خصوصا عندما لا يمكن ان تشك أو تتخيل انه سيفعل ما يفعل.ما اسوأ هذا الموقف الذي ليس فقط يجعل ثقتك فيه تهتز بل في الناس جميعا و عندما تفكر ستقول:"اذا كان اقرب صديق لي فعل ما فعل فما بالك بالغريب!
و للااسف اصبح الكثير من الناس الان غير جديرين بالثقة! من الممكن ان يكون قناعا زائفا امامك فقط. و ما ادراك ماذا يحدث او يقال خلف ظهرك؟
السؤال الآن :"كيف تعرف الصديق من العدو؟الطيب من الشرير؟
هناك الكثير من الناس لا تعرف حقيقتهم الا متأخرا جدا و المشكلة الأكبر ان طول الوقت الذي يجمعكما كأصدقاء و الذي يمتد الى وقت كبير احيانا كما ترى فيه كل شئ طيب و نبيل و لذلك
تكون صدمتك فيه كبيرة و من الصعب ان يطيب جرحك بسهولة و اخيرا اقول ان الخير ينتصر دائما على الشر و عندما تزرع الخير أكيد ستحصد الخير و عندما لا تنجح في اختيار الصديق فهذه ليست نهاية الكون و لا يجب ان تقرر عدم اختلاطك بالناس طوال حياتك في هذه الدنيا.
ستدخل اختبارات كثيرة و ستأخذ دروسا كثيرة و اذا لم تتعلم شيئا في حياتك فلا تنهار و لا تجعل الدنيا تسود في عينيك,حاول دائما ان تنظر للحياة بمنظار التفاؤل و عندما تقع قف من جديد .
أقبل على الحياة و لا تخشاها!
إبحث من جديد عمن تستطيع أن تثق به و لكن حاول ان تتجنب أخطاؤك حتى لا تصدم من جديد

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى