الجمعة، 13 مارس، 2009

كلمات ليست كالكلمات ,,


الحب الحقيقي يكون مجردا من الانانية البحته
الحب الحقيقي أن لا نسئ الظن بمن نحب ابدا
الحب الحقيقي أن نحتمل المحبوب بكل شيء
الحب الحقيقي صبور .. يصدق كل شيء ..
الحب الحقيقي عطاء للمحبة ولا ينتظر أجره عليه
الحب الحقيقي ايثار للمحبوب
الحب الحقيقي أن نترفق من نحب ولا نحملهم مالاطاقة لهم به
الحب الحقيقي بان لا نحسد أحدا بم لديه .. وان لا نفاخر بانفسنا على حساب الاخرين
والحب له وجهان كالقمر والغيرة هي الوجه المظلم به
فالحب يجعل الزمن يمضي والزمن يجعل الحب يمضي
فالحب الحقيقي هو الذي تحس به بعد فوات الاوان
والحب الحقيقي بئر عميق اشرب منه ولكن برفق
فالحب هو اللعبة الحقيقة التي يلعب بها اثنان سوا يخسران او يربحان
روح المحب تعيش في جسم من يحب
وحبنا لشخص لجماله ليس حبا
ولكن عندما نحبه رغم عيوبه . . فهذا هو الحب بكل تأكيد
وبالنهاية الحب الحقيقي .. عطاء .. ثقة .. وهو لا يسقط ابداً ..
وحب الخالق المبدع ليس له مثيل وهو أرقى وأسمى أنواع الحب ..
سبحان الله جل جلاله ..

->إقراء المزيد...

7 التعليقات:

ليث 14 مارس، 2009 3:39 ص  

جميل جميل يارا أخت يارا ...
مممم لي تعليق بسيط وبصراحة أريد جواب على سؤالي بما انك الكاتبة هنا... :)

أعتقد ان الحب هو انانية خاصة ولكنها مخفية ... اعتقد انها البرمجة الظاهرة للبشر في نفسياتنا
الانسان يسعى للحب لانه يحس بالنقص دائماً ويبحث عن "نصفه الاخر " الذي يشاطره اعباء هذه الحياة
مهما كان قوياً وغنياً .. الروح تبقى ضعيفة وتحس بالنقص وتحتاج الى هذا المكان الذي هو الانسان الاخر ... هي عملية تكاملية ليس إلا...

الواحد يبحث عن الفتاة اللي تكون صفاتها مكملة له ... والفتاة تبحث على من يكملها ...

العملية تكاملية ومصالح .. تعبير" لعبة " كان موفق لان الفرد لوحده ما يفتئ ان يقع صريع للإكتئاب ...

السؤال : لماذا نحب ؟والعملية لا إرادية

yara 14 مارس، 2009 11:43 ص  

اهلا اخي ليث ..
الامر ليس بأيدينا ولو كان كذلك لكنا تجنباه فالانسان بطبيعته يحب العذاب ويهوى احيانا أن يتعذب ويعاني .. وقد كتب الشاعر وحيد صقر قصيدة بعنوان " لماذا نحب ؟ " ونقرأ منها :

وكيفَ يَكونُ المُحِبْ ؟ ..فَقلتُ : تَراهُ على كُلِّ دَربْ .. يَذوبُ لِكُلِّ نَسيمٍ يَهُبْ

ويَبكي لِبُعدٍ ، ويبكي لِقُربْ.. كَطفلٍ يُفتِّشُ عَن صَدرِ أُمٍّ ..

سُئِلْتُ كَثيرًا :

لِماذا نُحِبْ ؟

فَقلتُ : لأنَّا

خُلِقْنا بِقلبْ

ففي الحبِّ نَعرفُ مَعنى الحياةِ

ونؤمنُ أنَّ للكونِ رَبْ

سُئِلتُ :

وكيفَ يَكونُ المُحِبْ ؟

فَقلتُ : تَراهُ على كُلِّ دَربْ ..

يَذوبُ لِكُلِّ نَسيمٍ يَهُبْ

ويَبكي لِبُعدٍ ،

ويبكي لِقُربْ

كَطفلٍ يُفتِّشُ عَن صَدرِ أُمٍّ ،

وعن صَدرِ أبْ

تَراهُ شَريدًا

وفي كُل صَوبْ

كَنهرٍ تَخلَّصَ من ضِفَّتيهِ

وصَارَ بِكلِّ مَكانٍ يَصُبْ

(2)

سُئلتُ كَثيرًا :

وهلْ مِنْ دَليلٍ لِقلبٍ يُحبْ ؟

فَقُلتُ : الدَّليلُ ـ وما فيهِ رَيبْ ـ

يَكونُ التَّغيُّرُ في كُلِّ قلبْ

فَبينَ الصَّحارِي حَياةٌ تَدِبْ

فَتشْدو طُيورٌ ،

وتَنمو زُهورٌ

على كُلِّ هُدبْ

ويَخضَرُّ عُمرُكَ من بَعدِ جَدبْ

ويُصبحُ قَلبُكَ واحَاتِ عِشْقٍ

فَفي العيْنِ ماءٌ

وفي القلبِ عُشبْ

وحِينَ تَنامُ ، ومهْما تُحاوِلُ

لا تَستريحُ على أيِّ جَنبْ

(3)

سُئِلْتُ :

وهل مِن عِلاجٍ لِصَبْ ؟

فَقُلتُ : مُحالٌ

يُفيدُ عِلاجٌ لِقلبٍ أَحَبْ

فليسَ لِداءٍ مَعَ العِشقِ طِبْ

سُئلتُ أخيرًا :

وكيفَ التَّداوي ؟

فقُلتُ بِحُزْنٍ :

بِمَوتِ الحبيبِ ،

ومَوتِ المُحِبْ

ليث 14 مارس، 2009 12:33 م  

ههههههه اوك اخت يارا اعجبني الرد ولكن لم تجيبي على السؤال بالضبط...الحب ليس عذاب ولا شي...
الحب هو الانتماء لمن نحب "هذا برايي على الاقل"

إن سالتي الشخص عن الحب قبل ان يجربه سيعطيكي نظرة ، ولو سالتيه بعد ان يحب سيعطيكي كلام آخر ...

المجمل ان الكل يبحث عن نصفه الاخر... جملة نسمعها كثيراً

هذا دليل واضح على نقصنا ... واننا نبحث عن مكمّل ليس الا ...ولكن يجب ان يتوافق معنا ... هذا هو المقصود

كما ان الغراميات تكون لا عقلانية دائماً... يعني في غياب العقل والبصيرة ..

رأيي ان الحب من الامور التي اختلقناها كبشر لنمشي الامور والعلاقات بيننا :)

تحياتي

عاشق الرمثا الابية 16 مارس، 2009 10:16 ص  

الحب

انها ليست كلمة تقال في كل مرة التقينا

ليست كلمة تقال في كل مرة تحادثنا

ليست شعور يبدأ لفترة و ينتهي بعد ذلك بالنسيان

و ليست نظرة شفافة تمثل عند الحاجة

و ليست حضن دافئ عند البكاء و الحزن

الحب



شيئ أسمى و ما ادراك ما الحب

هل تعرفه ؟؟؟؟

كلا لا أعتقد ،

فالحب هي النظرة الحنونة في كل وقت و في كل مكان

تلك النظرة التي تبقى في مخيلتنا تتسم بالحنان و المودة و الدفء

و هي تلك الأحاسيس التي تولد فينا عند لقاءنا و لا تنتهي و لا تعرف كيف تنتهي

بل انها تستمد طاقتها من قلوبنا


و تكبر و تكبر لدرجة العشق ثم الجنون





الحب

هو ذلك الحضن الدافئ في الليالي الباردة

و الليالي الحزينة و الفرحة

هو ذلك الحضن الموجود في كل مكان و كل وقت و كل زمان

لا يختفي باختفائك انت

بل يبقى موجودا باختفائك

أهي كلمة تقال

لا بل هي أسمى من أن تقال أو توصف

فهل علمت ما هو الحب ؟

فارس 25 مارس، 2009 5:35 ص  

السلام عليكم اعجبني جدا هاذا الموضوع
ولي عودة للمشاركة معكم
تحياتي

MZS 30 مارس، 2009 10:56 ص  

أصبحنا في زمن يتسائل المرء منا ما هو الحب ؟او كيف يكون الحب؟…
الحب كلمة صغيرة تحمل في جوفها آلاف المشاعر.. من منا لا يتذكر كيف استيقظت مشاعره لأول مرة .. لا اعتقد بان احد على الإطلاق سوف يستطيع وصف الحب لان مشاعر الحب بالذات اكبر من توصف لأي مخلوق.. يكفي أن يخفق قلبك لتعلم مدى عجزنا الكامل عن وصف تلك الدقات …
دقة تلو الآخرة وتصبح في الأفق … تعجز حتى من تلتقط أنفاسك الملتحمة مع السعادة الأبدية…
هذا رأي في الحب الصادق طبعا…


ما يخطر في بالي حين يتحدث أي شخص عن الرومانسية بأنها المنبع الرئيسي للحب ... فما هو الحب وما قيمته إن فقدنا الرومانسية ..
حين تتواجد الرومانسية نسبح في تيارات الأفق المغادرة إلى الانهاية.. تنسى كل الألم وتندمج مع السعادة الأبدية ..
ومن فقد الرومانسية خسر جزء كبير من حبه.. وأصبح الحب بالنسبة إليه مجرد روتين قاتل لا أكثر ولا اقل..
الدمعة الحزينة

الحب كلمة من حرفين عجز كثير من الناس تفسيرها
حب
الحاء = حيره
الباء = بلاء
فقالوا عنه حيرة وبلاء الحب تضحية يعجز اللسان عن وصف احساس الحب فهو احساس جميل فحلاوة الحب في مرارته فمن لم يتذوق مرارة الحب فهو لا يعرف الحب حلاوة الحب في قسوته

وعن الحب قالو

إن الإنسان قبـل الحب (( شيء )) وعنـد الحب (( كل شيء )) وبعـد الحب (( لا شيء ))

الحب : فرصة ليصبح الإنسان أفضل وأجمـل وأرقـى
الحب ليس عاطفــة ووجدانــا فقط إنما هو طاقة ـ وإنتــاج
الحب : هو أعظم مدرسة يتعلم كل عاشق فيها لغة لا تشبهها لغة أخرى
الحب : مثل أي لعبة يمارسها اثنـان … في نهايتهما : أحدهما يربح … والآخر يخسر
الحب : تجربة وجودية عميقة تنتزع الإنسان من وحدته القاسية الباردة لكي تقدم له حرارة الحياة المشتركة الدافئة
الحب : فضيلة الفضائل … به نعلو بأنفسنا عن العبث والتهريج والابتذال العاطفي
ونحمي عقولنا من الضياع والتبعثر الفكري

فهل تعرف معنى الحب فعلاً

خالد ابراهيم 9 أكتوبر، 2010 7:53 ص  

الرائعة دوما يارا
الحقيقة ما طرحتيه هام جدا وسلس من بداية التعريف بالحب الحقيقى
لكن الردود تؤكد ان هناك إشكالية فى فهم الحب لدى الكثيرين لأن ثقافة الفشل وتجميد العواطف أصابت مجتمعنا العربى بالبرود العاطفى فتجديه يعبر عن مشاعره وهو مختبئ او مقنع
ليكن الحب لمن يستحق
وليكن التعبير عن الحب درسا لمن لا يعرف كيف يحب وكيف يعبر
أشكرك على كلماتك الرائعة وروعة تعبيرك وجرأة الطرح التى تخدم الموضوع
دمتى بود وصادف تقديرى واحترامى
خالد ابراهيم

Blog Widget by LinkWithin

أكثر المواضيع قراءة

جميع الحقوق محفوظة © أكليل الندى

  © Blogger template 'Froggy' by Ourblogtemplates.com 2008

العودة للاعلى